محمود جاد لـ"الوفد": أمتلك عرضًا أوروبيًا.. وسأحرس عرين المنتخب الأوليمبي في طوكيو

محمود جاد لـ
الجمعة, 25 سبتمبر 2020 12:42
كتب – وسام محمد:

 أعلن عن نفسه بقوة رغم صغر سنه، ونجح فى أن يكون الحارس الأول ويذود عن عرين إنبى باقتدار.
 إنه محمود جاد، حارس مرمى الفريق البترولى، البالغ من العمر 22 عاماً، وصاحب التصدى الأبرز فى الدورى المصرى فى الموسم الحالى، وكان ذلك فى مباراة فريقه أمام بيراميدز، الذى أشادت به بعض الصحف العالمية، مثل «ديلى ميل» الإنجليزية، و«موندو ديبورتيفو» الإسبانية.
 التقت «الوفد» محمود جاد، الذى وجه الشكر فى بداية حديثه إلى على ماهر، المدير الفنى السابق لنادى إنبى، الذى منحه فرصة المشاركة فى المباريات، ومصطفى فتحى، مدرب الحراس، الذى يثق كثيرًا فى قدراته وإمكاناته، ودائمًا ما يؤكد له أنه ينتظره مستقبل رائع.
 قال جاد: بدأت لعب كرة قدم فى نادى إنبى فى سن الثامنة من عمري، بعد اجتياز الاختبارات عام 2006، وتم اختيارى من أحمد صابر وإبراهيم صديق، ومن يومها وأنا ألعب فى الفريق البترولى.
 وأردف: نسعى إلى تقديم مباريات قوية بقيادة حلمى طولان، المدير الفنى، وهدفنا إعادة إنبى إلى المشاركات الأفريقية من جديد.
 وأضاف: امتلك عرضًا أوروبيًا من نادى سلافن بيلوبو الكرواتي، ومجلس إدارة إنبى تلقى فاكسًا رسميًا بذلك، لكنهم أبلغونى أنه سيتم حسم هذا الأمر بنهاية الموسم الجاري.
 وعن مفاوضات النادى الأهلى لضمه، قال: فى الفترة الماضية أكد لى وكيلى أن هناك أحد الفرق الكبرى فى مصر

ترغب فى ضمى ولم يكشف لى عن اسم النادى.
 وتطرق جاد للحديث عن المنتخب الأوليمبى، مؤكداً أن الجهاز الفنى بقيادة شوقى غريب يتواصل معه بشكل دائم، ويطالبه بالحفاظ على اللعب أساسيًا كى يكون له دور فى أوليمبياد طوكيو 2021.
 وقال: أثق أننى سأحرس مرمى المنتخب الأوليمبى فى اليابان، وأن الفريق سيكتب تاريخاً مشرفاً مع شوقى غريب.
 وكشف: قبل توقف النشاط الكروى بسبب كورونا، تواصل معى جهاز منتخب مصر الأول، وكنت قريبًا من الانضمام إلى معسكر الفراعنة فى مارس الماضى.
 واستطرد جاد: أتمنى أن أكون حارس مصر الأساسى فى يوم ما، أعلم مدى صعوبة هذا الحلم لكن سأبذل قصارى جهدى لتحقيقه، كما أحلم بالاحتراف فى أوروبا.
 واختتم محمود جاد حديثه قائلاً: «عصام الحضرى مثلى الأعلى، وقد هنأنى وأشاد بى بعد مباراة بيراميدز فى الدور الأول من الدورى، وأرى أنه من أفضل الحراس فى العالم».