مباراة الزمالك تحسم مصير سيدومير مع الإسماعيلي

مباراة الزمالك تحسم مصير سيدومير مع الإسماعيلي
الثلاثاء, 16 أبريل 2019 09:42
كتب- محمد عمر وسارة جاب الله

 سيطرت حالة من الغضب على مجلس إدارة النادى الإسماعيلى، برئاسة المهندس إبراهيم عثمان، لاستمرار نزيف النقاط الواحدة تلو الأخرى، عقب التعادل أمام المصرى فى الجولة 29 للدورى الممتاز.

 قرر مجلس إدارة النادى الإسماعيلى تحديد مصير البلجيكى سيدومير، المدير الفنى للإسماعيلى عقب مباراة الخميس المقبل مع الزمالك، الذى أصبح مصيره على كف عفريت داخل قلعة الدراويش بعد النتائج الأخيرة المتراجعة للفريق الأصفر، حيث خسر من بيراميدز بثلاثة أهداف مقابل هدف، ثم تعادل مع الجونة والمصري.

 وبات المدرب البلجيكى فى موقف صعب من الاستمرار لنهاية الموسم الحالى، لاسيما بعد أن حصد الدراويش 24 نقطة فقط خلال 13 مباراة من أصل 39 نقطة.

 ويحاول مجلس إدارة الأصفر البحث عن كبش فداء لتهدئة الشارع الإسماعيلاوى الغاضب.

 من جانبه رفض البلجيكى سيدومير يانيفسكى منح لاعبى الفريق راحة عقب مواجهة المصرى استعدادًا للقاء الزمالك.

 وأكد المدير الفنى سيدومير يانيفسكى أن مواجهة الزمالك صعبة، فهو ينافس على درع الدورى، والإسماعيلى يتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية أمامه.

 وعن غياب لاعب الارتكاز محمود عبدالمعطى «دونجا»، الذى يفتقد خدماته فى مباراة الزمالك، بسبب حصوله على الإنذار الثالث فى لقاء المصرى، أن الفريق لديه بديل ولا يعتمد على لاعب واحد.

 قال أحمد قناوى، مدرب عام الإسماعيلى: إن الفريق يواجه الزمالك بهدف حصد النقاط الثلاث، واللاعبون لديهم دوافع للفوز من أجل الاقتراب فى المربع الذهبى، وأكد أن الدراويش كانوا الأفضل أمام المصرى، وأتيحت لنا فرص عدة كانت كفيلة بتحقيق الانتصار.

 وقال طبيب الدراويش صالح الشامى: إن محمد مجدى قلب الدفاع تعرض لجرح خلف الأذن بعد اصطدامه بمحمد فوزى حارس مرمى الفريق، وأكد أن محمد صادق لا يعانى من أية إصابات، ولكنه تعرض لإرهاق بسيط بسبب ضغط المباريات، وسيشارك بشكل طبيعى فى التدريبات.