بفساتين كاشفة.. جلسة تصوير أزياء فى العلا السعودية تثير غضب السوشيال ميديا

بفساتين كاشفة.. جلسة تصوير أزياء فى العلا السعودية تثير غضب السوشيال ميديا
الأحد, 12 يوليو 2020 15:14
كتبت- آ ية عادل:

شهدت منطقة العلا بالسعودية والتابعة إدارياً للمدينة المنورة، جلسة تصوير مجموعة خريف وشتاء 2020 لعلامة مونو للمصمم اللبناني إيلي مزراحي، بالقرب من مسرح مرايا "أكبر مبنى مغطى بالمرايا في العالم"، والذي استعان فيها بعارضات أزياء لهن شهرة عالمية بالإضافة إلي استعانته بمجموعة مصورين محترفين، والتي نُشرت صورها في مجلة "ڨوچ" العالمية منذ عادية أيام، وتضمنت بعض الصور مشاهد فاضحة وملابس كاشفة مما أثار حالة من غضب السعوديين و رواد السوشيال ميديا عبر مختلف وسائل التواصل الإجتماعي العربية و علي منصة التغريدات المُصغرة تويتر، حيث ترددت الكثير من ردود الفعل الغاضبة والتعليقات علي المنشور الذي نشرته مجلة ڨوچ عبر حسابها الرسمي علي تويتر.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

What happens when some of the industry's biggest supermodels unite in Al Ula, Saudi Arabia for 24 hours? Lebanese designer Eli Mizrahi dared to find out in his label Mônot's latest campaign featuring Kate Moss, Candice Swanepoel, Amber Valletta, Jourdan Dunn and many more. Head to Vogue.me to see more from the campaign and find out what went on behind the scenes. #BuyArabDesigners #VogueArabia تُرى، ماذا سيحدث إذا اجتمعت أشهر عارضات عالم الأزياء والموضة معاً في مدينة العلا بالسعودية لمدة 24 ساعة؟ هذا بالتحديد ما أقدم عليه المصمم اللبناني إيلي مزراحي في أحدث الحملات الدعائية لعلامته "مونو" التي ضمت كيت موس، وكانديس سوانبويل، وأمبر ڤاليتا، وجوردان دان، وغيرهن. تفضلي بزيارة موقعنا للاطلاع على تفاصيل هذه الحملة ومشاهدة ما حدث وراء كواليس تصويرها.

A post shared by Vogue Arabia (@voguearabia) on

وكانت جلسة التصوير المُقامة لحملة للترويج لمجموعة خريف وشتاء 2020 للعلامة مونو للمصمم إيلي مزراحي، من تصوير عدسةُ المصورين لويجي وإيانجو، تألقن فيها عارضات أزياء لهن شهرة عالمية نذكر منهن كيت موس، وماريا كارلا بوسكونو، وكانديس سوانبويل، وأمبر ڤاليتا، وجوردان دان، وشياو وين، وأليك ويك، وكان ذلك بمساعدة محررة الأزياء كارين رويتفيلد، و مصفف الشعر لويجي مورينو،  و خبيرة الماكياج جورجي سانديڤ، وتشهد هذه الصور على قوة الأنوثة، وروح التعاون، والرغبة في التحليق إلى أبعد مدى، وهي العوامل التي بثّت كلها روحاً جديدة في الأراضي القاحلة.

وتدور فكرة الحملة حول امرأة تنطلق في رحلة برّاقة ومترفة، مرتدية أزياء ذات تصاميم غير مبالغ فيها بما يستكمل جمال العمارة السعودية، وقد استوحى مزراحي فكرة هذه المجموعة من الفنان التشكيلي المعاصر لوسيو فونتانا والمهندس المعماري إيرو سارينين، وهي تقدم صورة مستقبلية جديدة تتناقض مع الأشكال الصخرية التي تكونت منذ قرون مضت، فحين نتأمل المناظر الطبيعية، نشعر بأنها انعكاس ذاتي يرمز لما يمكنكم القيام به.

يروي مزراحي في التقرير الذي نشرته مجلة ڨوچ، تجربته مع زيارة السعودية للمرة الأولي وأيضاً فكرة المشروع، حيث وصف أرض العُلا بـ"الخيالية" كما يقول إنه زار السعودية بعد دعوته للمشاركة في مهرجان "ميدل بيست" في ديسمبر، وقرر على الفور أن

يصور حملته التالية بها، بينما لم يشفع وصف مزراحي جمال العلا له لدي الكثير من رواد السوشيال ميديا، حيث رأى البعض أنه من غير اللائق وغير الأخلاقي تصوير عارضات أزياء بملابس فاضحة في منطقة المدينة المنورة.

ويؤكد إيلي مزراحي أنه لم يكن لديه مليون دولار لهذه الحملة، بينما يمتلك جيشاً صغيراً من الداعمين؛ متحدثًا عن مساندة كارين رويتفيلد له وإقناعها هؤلاء الموهوبات بأن هذه الجلسة ستصبح ذكرى مميزة في أذهانهن، كما أشاد بعارضة الأزياء الشهيرة عالميًا كيت موس قائلاً: "لم تكتفِ كيت موس بالمشاركة فحسب، بل كانت أول عارضة تتواجد في موقع التصوير الساعة 5  فجراً، وكانت آخر مَن تغادره".

وكشف مزراحي عن أن سياسة علامته ستتجه نحو تقديم مجموعات لا موسمية مرتين سنوياً، حيث ينوي الحد من التسويق والتوزيع لأزيائه لأنه لا يريد أن تكون مونو في متناول الجميع، مُشيرًا إلي أنه لا يريد أن يتم وضعه في قالب معين، وقد ألمح المصممُ إلى أن هناك مشروعاً يعكف على تنفيذه مع "كاردي بي" قائلاً: "أنا مصمم أهوى المجازفة، وسعيد للغاية".

لقي مزراحي العديد من التعليقات الغاضبة علي جلسة التصوير، بعد نشره مقطع فيديو من جلسات التصوير عبر حسابه الشخصي علي موقع تبادل الصور والفيديوهات "انستجرام"، حيث لم يحبذ البعض إجراء جلسات تصوير مثل هذه بالقرب من المدينة المنورة وجاءت هذه التعليقات على المنشور الأساسي في الصفحة الرسمية لمجلة ڨوچ العالمية علي تويتر.

وبغضب ملحوظ، تساءل عدد من مستخدمي التواصل الإجتماعي عبر تويتر، عن موقف المفتي العام للملكة العربية السعودية من جلسة التصوير، واصفين إياها بـ"النازلة".