جوميا: زيادة أعداد المشترين عبر منصات التجارة الإلكترونية في ظل كورونا

جوميا: زيادة أعداد المشترين عبر منصات التجارة الإلكترونية في ظل كورونا
الاثنين, 28 سبتمبر 2020 22:15
كتب - جهاد عبد المنعم:

فرضت ظروف وباء انتشار فيروس كورونا أنماط وسلوك شرائية جديدة على المستهلك المصري الذي بدأ يتجه بقوة نحو الشراء الإلكتروني والتجارة الإلكترونية خصوصًا مع القيود التي فرضتها الحكومة من التأكيد على التباعد الاجتماعي وضرورة ارتداء الكمامات.

 

فرضت كورونا طبيعة خاصة على حركة البيع والشراء إذ أصبحت معاينة البضائع والمنتجات عبر الإنترنت تتم من خلال مواقع التسوق الإلكتروني وكذلك التعامل المباشر مع المتاجر والمنصات الإلكترونية مما انعكس إيجابا على نمو أعمال شركات البيع الإلكتروني وزيادة ثقافة التجارة الإلكترونية خصوصًا مع توافر كافة المنتجات والسلع بما فيها البقالة والمأكولات.

 

أكد المهندس هشام صفوت، الرئيس التنفيذي لشركة جوميا في مصر أن ظروف كورونا فرضت ظروف استثنائية على الجميع بما فيهم التجار وبدأت تظهر أفكار جديدة حول كيفية قيام التجار وأصحاب مواقع التسوق الإلكتروني في بناء وتعزيز الثقة في منصات التجارة الإلكترونية، مما ضاعف أعداد المشترين

عبر منصات التجارة الإلكترونية.

 

أضاف أنه في إطار التكيف مع الأوضاع الراهنة للتعايش مع فيروس كورونا فقد تم تدريب مندوبي التوصيل في جوميا على تطبيق معايير الآمان اللازمة أثناء توصيل الطلبات حيث يتم توجيههم للاتصال أو إرسال رسالة نصية عند وصولهم إلى مكان العميل ووضع الطلب أمام الباب، والانتظار على بعد مسافة آمنة حتى يستلم العميل الطلب قبل المغادرة، كما نشجع العملاء بشدة على الدفع الإلكتروني على جوميا من خلال JumiaPay لضمان عدم تداول النقود بين العميل والمندوب مما سيساعد بدوره على تقليل مخاطر انتشار فيروس كورونا.