ليفربول يتوج بكأس السوبر الأوروبي بعد الفوز على تشيلسي

ليفربول يتوج بكأس السوبر الأوروبي بعد الفوز على تشيلسي
الأربعاء, 14 أغسطس 2019 23:54
كتب: محمد معتز صلاح الدين

توج فريق ليفربول بكأس السوبر الأوروبي بعد الفوز على تشيلسي، في المباراة التي جمعتهما على ملعب "فودافون أرينا" بالعاصمة التركية، أسطنبول، في كأس السوبر الأوروبي، بركلات الترجيح 5/4.
كان الوقتان الأصلي والإضافي قد أنتهى بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل من الفريقين.

سجل أوليفير جيرو هدف التقدم لتشيلسي في الدقيقة 36،  بعد هجمة منظمة للبلوز، بعدما أرسل كريستيان بوليسيتش عرضية أرضية، ترجمها المهاجم الفرنسي جيرو في شباك الريدز، قبل أن يتمكن ليفربول في الدقيقة 48 من تسجيل هدف التعادل عبر ساديو ماني، وفي الشوط الأول الإضافي عزز ماني النتيجة وسجل هدف التقدم في الدقيقة 95، قبل أن يرد تشيلسي سريعًا ويسجل هدف التعادل عبر جورجينهو، عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة 100.

وفي ركلات الترجيح، سجل لليفربول كل من فيرمينو وفابينيو وديفوك أوريجي، وألكسندر أرلوند، وأوريجي ومحمد صلاح، بينما نجح في تسجيل لتشيلسي كل من، جورجينهو، وباركلي، ومونت وإميرسون، لكن أخفق تامي أبراهام في تسجيل ركلة البلوز الأخيرة والخامسة.

ظهر محمد صلاح بشكل جيد خلال المباراة وأهدر أكثر من فرصة للتسجيل، كما صنع هجمة خطيرة لزميله ماني، الذي سدد الكرة ومرت بجوار شباك البلوز.

بدأت المباراة بمحاولات مبكرة من لاعبي الفريقين لفرض السيطرة على وسط الملعب، ثم حاول ليفربول فرض سيطرته على تشيلسي، ومحاولات ضعط على دفاعات تشيلسي في محاولة لاستخلاص الكرة بشكل مبكر.

في الدقيقة الـ10، نفذ ليفربول ركلة الحرة المباشرة بتمريرة قصيرة لمحمد صلاح حولها طولية ساقطة داخل المنطقة بإتجاه المهاجمين حيث وصلت لفابينيو داخل يمين المنطقة بعد إرتباك واضح من مدافعي تشيلسي، استقبل فابينيو الكرة على الأرض ثم سددها قوية بإتجاه المرمى حيث تصدى لها الحارس كيبا بثبات وأمسك الكرة.


في الدقيقة 16، محمد صلاح في هجمة مرتدة خطيرة بعد تمريرة رائعة من أوكسليد تشامبرلين إلى صلاح الذي


أنطلق نحو منطقة جزاء البلوز، قام بتسديد كرة أرضية قوية لكن تصدى لها كيبا حارس تشيلسي بشكل جيد.

بعدما بادر لاعبي تشيلسي بهجمات منظمة متتالية على ليفربول والتحكم برتم المباراة ، قام جيرو لاعب البلوز بتسديد كرة خطيرة على شباك ليفربول،  والذي سدد الكرة بمقصية قوية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الحارس أدريان بقليل.

سجل أوليفير جيرو هدف التقدم لتشيلسي في الدقيقة 36،  بعد هجمة منظمة للبلوز، بعدما أرسل كريستيان بوليسيتش عرضية أرضية، ترجمها المهاجم الفرنسي جيرو في شباك الريدز.

سجل بوليسيتش هدف ثاني بعد تسديدة قوية في شباك ليفربول في الدقيقة 40، لم يتمكن أدريان من التصدي لها قبل أن يلغى بداعي التسلل.

في الشوط الثاني استفاقة سريعة لليفربول وبدأ في الضغط ومواصل الهجمات، حتى تمكن ليفربول في الدقيقة 48 من تسجيل هدف التعادل عبر ساديو ماني، بعد تمريرة من فابينيو إلى منطقة جزاء البلوز، مررها فيرمينو سريعًا قبل وصول كيبا حارس تشيلسي للكرة، لماني والذي سددها الأخير لكن تصدى لها كيبا لكنها فشل في الامساك بها، قبل أن تعود لماني مجددًا ويسددها سريعًا في شباك تشيلسي.

في الدقيقة 48، تمريرة من فيرمينو لمواطنه فابينيو الذي يسدد كرة قوية لكنها تمر بجانب القائم.

في الدقيقة 75، هدف محقق ضائع على ليفربول بعد ركلة ركنية على يسار مرمى ذهبت لمحمد صلاح أمام حدود المنطقة ليسدد صاروخية أرضية بإتجاه المرمى تصدى لها الحارس كيبا بصعوبة قبل أن ترتد من بين يديه وتجد متابعة من فيرجيل فان دايك الذي قام الأخير بتسديدة قوية تصدى لها الحارس كيبا مجددا ببراعة كبيرة، جعلت الكرة ترتد إلى العارضة قبل أن يتمكن الدفاع البلوز  من تشتيت الكرة إلى ركلة ركنية.

الدقيقة 80، ضربة حرة نفذها محمد صلاح، قام بتسديد الكرة بقوم لكنها أرتطمت في حائط تشيلسي، لتخرج الكرة إلى ركلة ركنية.
سجل ساديو ماني هدف الثاني في الدقيقة 95 من الشوط الأول الإضافي، بعد تبادل تمريرات مع فيرمينو، الذي مرر كرة سحرية، سددها ماني بقوة في شباك تشيلسي.
ثم سجل جورجينهو هدف التعادل لتشيلسي سريعًا في الدقيقة 100، عبر ركلة جزاء، بعد عركلة من أدريان حارس ليفربول، لتامي أبراهام مهاجم تشيلسي، ، لتحسبها حكمة المباراة، وينجح جورجينهو في تنفيذها بعد تسديدة أرضية على يسار حارس الريدز .