في ذكرى ميلاده.. مسيرة ميدو مع الأندية وأبرز مواقفه الخالدة

في ذكرى ميلاده.. مسيرة ميدو مع الأندية وأبرز مواقفه الخالدة
الجمعة, 22 فبراير 2019 18:36
كتبت-منى طارق:

تحل غدا الذكري الـ36 علي ميلاد مدرب كرة قدم مصري، وهو أيضا مقدم تلفزيوني ولاعب كرة قدم سابق، لعب كمهاجم.. أحمد حسام المعروف باسم "ميدو"، ولد في 23 فبراير 1983 .

 

ترصد "بوابة الوفد" مسيرته مع الأندية وأبرز المواقف التي مر بها ميدو

مواقف خالدة في حياة ميدو ذكرها جماهير الكرة المصري

حسن شحاتة

نشبت أزمة كبرى بين حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الوطني السابق وأحمد حسام ميدو خلال منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 2006 والتي أقيمت في مصر، بعدما اعترض "ميدو" بطريقة غير لائقة على تغييره أمام السنغال في لقاء الدور ربع النهائي من البطولة.

 

حسني عبدربه

نشبت أزمة عنيفة بين أحمد حسام ميدو عندما كان مدربًا لفريق الإسماعيلي وحسني عبد ربه لاعب الدراويش وتحديدًا عندما قام المدير الفني بتغيير اللاعب أمام بتروجت بالدوري العام، وقال ميدو حرفيًّا: "يا أنا يا حسني عبد ربه في الإسماعيلي" لتنتهي الأزمة برحيل المدير الفني عن الفريق.

اعتذاراته لمرتضى منصور

قدّم ميدو اعتذارات كثيرة لرئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور في الفترة الأخيرة، بعدما دخل الثنائي في العديد من المناوشات والخلافات، والتي بدأت بقول ميدو أن الزمالك توّج باللقب الدوري الموسم قبل الماضي بعدما استعان رئيس النادي بالسحر والشعوذة مما أثار غضب الجماهير ومرتضى منصور، و كان آخرها عقب التعادل بين وادي دجلة والفارس الأبيض، عندما خرج ميدو مدرب الفريق الدجلاوي ليؤكد أن فريقه كان يواجه الزمالك والحكام، ما استغله المنافسون في القول بأن الزمالك يفوز بالحكام.

 

حلق شعره على الهواء

قام أحمد حسام ميدو بحلق شعره على الهواء مباشرة في استديوهات "بي إن سبورتس" القطرية، بعدما توج فريق ليستر سيتي بالدوري الإنجليزي الموسم الماضي، حيث أعلن ميدو خلال تحليله للبريميرليج، أنه سيحلق شعره على الهواء إذا توج ليستر بالبطولة.

 

مسيرته مع الأندية

الزمالك

بدأ مسيرته في الدوري المصري الممتاز مع نادي الزمالك في عام 1999، شارك في الدوري لأول مرة في 22 مايو 2000 في التعادل 0-0 ضد القناة، وفي الأسبوع التالي، سجل ميدو هدفين ضد الألومنيوم وفاز الزمالك بنتيجة 3-2، كانت مشاركته الأفريقية لأول مرة في يوم 28 مايو 2000 في الفوز 2-1 ضد البن الأثيوبي، مما جعل مجموع نتيجة مباراتي الذهاب والعودة 3-3، مما أدى إلى لعب ركلات جزاء والتي فاز فيها الزمالك 4-2. وصل الزمالك في نهاية المطاف إلى نهائي كأس الكؤوس الأفريقية ونجح في الفوز على الفريق الكاميروني كانون ياوندي 4-3 في مجموع المباراتين.

 

جنت

سجل 11 هدفًا فى الدورى البلجيكى، وساهم في تأهل الفريق لدورى أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه، وحصل على جائزة أفضل لاعب صاعد فى بلجيكا.

 

 

أياكس

كان أحد أفضل لاعبي الفريق وأحرز معه بطولات الدوري والكأس والسوبر، وفاز بلقب هداف الدوري الهولندي موسم 2002/2003 برصيد 15 هدفًا.

 

سلتافيجو

انتقل إليه موسم 2003 – 2004، أحرز ثلاثة أهداف رائعة، منها هدف الفوز بمرمى ريال سوسيداد، تأهل به فريقه لدورى أبطال أوروبا للموسم التالى، ورفض ميدو عرض النادي لتجديد إعارته مفضلًا خوض تجربة جديدة.

 

 

مارسيليا

بدأ ميدو مشواره بالتألق وسجل هدفين فى أول مباراة له، وشكل مع الإيفوارى دروجبا واحدًا من أقوى الثنائيات فى أوروبا، واستطاع إحراز هدف بمرمى ريال مدريد برأسية، ليصبح ثانى لاعب مصرى يحرز بدورى أبطال أوروبا بعد النجم حسام حسن.

 

 

روما

 لم يلعب ميدو فترة طويلة مع روما، إلا أنه سجل رقمًا قياسيًّا، لكونه اللاعب المصرى الوحيد، الذى لعب بصفوف النادى الإيطالى الكبير.

 

 

توتنهام

 وأحرز العالمى 14 هدفًا مع الفريق اللندني ساعد بهم فريقه على حجز مقعد للعب فى بطولة الدورى الأوروبى، بعد أن كان قد غاب عنه توتنهام لمدة 15 عامًا.

 

ميدلزبره

تألق ميدو فى صفوف البورو، وسجل هدفين فى أول مباراتين له مع الفريق، وتعرض لهتافات معادية من جماهير نادى نيوكاسل بعد إحرازه هدفاً فى مرمى الفريق، فرد ميدو بوضع أصبعه أمام فمه، مطالبا الجماهير بالسكوت، وسانده فى موقفه الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم وأصدر عقوبات تأديبية على نادى نيوكاسل وجماهيره.

 

ويجان

انتقل ميدو معاراً لنادى ويجان أتلتيك، ليلعب آنذاك بجوار المهاجم المصرى عمرو زكى، مكونين ثنائيًّا مصريًّا فى خط هجوم الفريق، وأحرز ميدو مع الفريق هدفين أولهما فى المشاركة الأولى له أمام نادى ليفربول.

 

عودته للزمالك

عاد أحمد حسام "ميدو"، للعب فى مصر إلى نادى الزمالك، معاراً من نادى ميدلزبره، بعد هبوط الأخير إلى دورى الدرجة الأولى، وامتدت فترة الإعارة لسنة واحدة، وبلغت قيمة الصفقة 4 ملايين جنيه مصرى.

كما عاد ميدو إلى الزمالك ثانياً فى يناير 2011 بعقد بيع نهائى من نادى ميدلزبره، إلا أن تجربته مع المارد الأبيض لم تكن موفقة، ورحل بعد تولى حسن شحاتة مهام القيادة الفنية للأبيض على خلفية الصدام السابق بينهما.

 

بارنسلى المحطة الأخيرة

 أعلن ميدو فى 21 يونيو 2012، عن انتقاله إلى نادى بارنسلى، الذى ينافس فى دورى الدرجة الأولى الإنجليزى، ولكنها لم تكن تجربة ناجحة كتجاربه الأوروبية السابقة، ليعلن في 11 يونيو 2013 اعتزاله لعب الكرة نهائيًّا..