ننشر كواليس اعتزال حسني عبدربه بسبب 50 ألف جنيه

ننشر كواليس اعتزال حسني عبدربه بسبب 50 ألف جنيه
الأحد, 20 يناير 2019 16:36
كتبت- نورهان فضل:

يرى حسني عبدربه نجم منتخب مصر وقائد فريق الإسماعيلي السابق، أنه تعرض لظلم كبير من جانب الإدارة الحالية للنادي برئاسة إبراهيم عثمان، رغم مشواره الكروي مع الفريق.

وجاء ذلك الظلم بسبب حب واحترام اللاعبين والجماهير له، حيث كان دائمًا يختلف مع سياسة الإدارة الحالية في فرض العقوبات على الفريق، وكان حسني بمثابة القائد والمعلم للاعبين داخل وخارج المستطيل الأخضر.

ومن المفترض أن يتم تجديد عقد حسني عبدربه، ولكنه فوجئ برفض الإدارة بسبب تراجع في مستواه الفني وكبر سنه، وهذا الرفض دفع حسني في التفكير في الاعتزال نهائيًا، إلا أن حالة الفريق السيئة هي السبب في تراجعه عن الاعتزال لاحتياج الفريق إلى وجوده كقائد في صفوف الدراويش.

حيث استمر اللاعب مع الفريق، وصولًا إلى آخر محطات الخلاف بينه وبين إدارة الدراويش، هي في المباراة الماضية أمام مازيمبى الكونغولى، التي انتهى بهدفين دون مقابل، حيث وجهت الإدارة أصابع الاتهام إلى القيصر بتهمة التخاذُل في لعب ضربة الجزاء التي أضاعها اللاعب باهر المحمدى مدافع الفريق.

وفرضت عليه عقوبة مالية قدرها ٥٠ ألف جنيه، ولكنه رفض تلك العقوبة، وفكر جديًا في الاعتزال نهائيًا كرة القدم، بسبب الإهانة والضغوطات التي تعرض لها خلال الفترة الأخيرة من جانب الإدارة.

ويفكر حسني عبدربه في الفترة الحالية، في التوجه إلى العمل الإداري ولكن ليس مع الإدارة الحالية أوالعمل الإعلامي.