جامعة المنصورة تكرم قدامى الرياضين والإعلاميين بالدقهلية

جامعة المنصورة تكرم قدامى الرياضين والإعلاميين بالدقهلية
السبت, 16 فبراير 2019 17:22
كتب ــ محمد طاهر

استضاف النادى الاجتماعى باستاد المنصورة اليوم السبت، ندوة بعنوان "اعلام الرياضة بالنصورة" احتفالا بمهرجان "800سنة منصورة"، تحت إشراف الدكتور أشرف محمد عبدالباسط، رئيس جامعة المنصورة، والدكتور رضا سيد أحمد عميد كلية الاداب والذى تنظمه جامعة المنصورة.

 

حضر الندوة  الاستاذ عزمى مجاهد  نجم مصر ونادى الزمالك السابق والاعلامى ، والاستاذ  جلاء جاب الله  رئيس مجلس ادارة التحرير والنشر سابقا، والاستاذ جمال هليل  نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية والمشرف العام على القسم الرياضى.

 

وحضور  الدكتور  حمدى شاهين  رئيس قسم اللغة الانجليزية بكلية الاداب رئيس لجنة الندوات  ، والدكتور  رياض الرفاعى  رئيس لجنة التنظيم ، والدكتورة مها السجينى وكيل كلية الاداب للدراسات العليا رئيس لجنة الاستقبال ، واحمدالعشرى هلال مدير رعاية الطلاب بكلية الاداب ومنسق الندوات .

 

كما حضر الندوة من قدامى الرياضيين بالمنصورة محمد بدير  ، وسعد سليط ،و أسامة سطوحى ،و احمد شهبور ، و فتحى الزهيري، و ثروت فرج ، و محمد الهادى، و محمد بدير ،و بدوى حمودة، و رضا حمد ،و مصطفي جاد ، و محمد البابلى، و سامى الطحان، و محمد الهادى، و محمد الشال ، و محمد البابلي  ، و فتحى عوض الله رئيس منطقه كرة القدم بالدقهلية. 

 

ورحب الدكتور  رضا سيد أحمد بحضور كوكبة من الرياضيين ابناء مدينة المنصورة مشيرا أن الجميع يفتخر بانتمائه لمدينة المنصورة العريقة والتى اتخذت اسمها من انتصاراتها على مر العصور والتى كانت حصنا منيعا ضد الغزاة على مر العصور .

 

وأضاف أن اليوم يشارك بالندوة العديد من ابناء المنصورة والمتميزين فى المجال الرياضى وهم فخر لكل ابناء الدقهلية . 

فيما  قال جمال هليل نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية " المنصورة مدينة عظيمة بحق فقد كنت ازور نادى المنصورة في السبعينات لأشاهد فريق المنصورة الذى كان يفوز على الأهلى و الزمالك  وكل نجم من المنصورة في الجيل الذهبي كان مثل محمد صلاح .

 

وتابع قائلا  " انا من قرية ميت السودان التابعه لمركز دكرنس و من يتنصل من جذورة لا يستحق ان يعيش و سابقا لم يكن هناك جامعه بالمنصورة ووجدنا مشقه في تلقي العلم و لكن الآن يوجد جامعه قامت بتلك الاحتفالية العظيمه التى جعلتنا نعود لماضينا و نتذكر اجمل ذكريتنا و انا سعيد جدا بالتنظيم و اشعر باننى ولدت من جديد اليوم بالمنصورة "

ومن ناحيته  قال الاعلامى عزمى مجاهد قائلا  " أقف احتراما و اجلالا لمعلمى الكابتن احمد شهبور و الذى كان نموذجا محترما لنا في مدرسة الثانوية العسكرية  و اقول لكم ان المنصورة ولاده و تلك المجموعه من قدامى الرياضيين تاريخ عظيم حفروا اسمائهم بماء الذهب و سعيد بوجودى بينهم و الذين قدموا الكثير و لم يأخذوا الا القليل اتمنى تخليد هذا الجيل من خلال صورة مجمعه لهم توضح في احد مياديين المنصورة  " .

 

واضاف  جلاء حاب الله  رئيس مجلس ادارة دار التحرير للطباعه و النشر السابق قائلا "  نحن كلنا ابناء هذا الطين فمسقط رأسى مركز الجمالية بالدقهلية لذا سأشارك جامعة المنصورة في اعداد موسوعه و ارجو ان يتكاتف الاعلاميين في اعداد قناة و جريدة للمنصورةو كما اتمنى تفعيل اقتراح تخليد قدامى الرياضيين ووضع صورهم على سور استاد المنصورة الحاضرين و الغائبين ليكونوا لنا قدوة دائمه فالمنصورة ولاده في كل المجالات و يكفينا فخرا ان تلك القامات ولدت على ارض الدقهلية .

 

وتابع قائلا  "  أحىي مبادرة  جامعة المنصورة لإحتفالية 800 سنة منصورة و اتمنى ان تؤرخ اعمدة الدقهلية فالمنصورة ليست من 800 سنة فقط بل من ألاف السنين متذ عهد الفراعنه فطلخا حفيدة احد الفراعنة و المنزلة كانت منزلة القعقاع بن عمرو التميمى اى انها موجوده منذ اكثر من 1400 سنة و الجمالية كانت نقطه تحارية من القاهرة للسويسو نتمنى ان نوثق تاريخ الدقهلية فالمستقبل مبنى على الماضى و الحاضر  " .

 

واضاف قائلا  "  أتمنى عمل موسوعة لمدن و قرى و احياء الدقهلية الفرعونى  و الاسلامى و لنغير اسم محافظة الدقهلية الى محافظة المتصورة فنحن ننتسب للمنصورة و ليس الى قرية دقهلة التابعه لمركز الزرقا بدمياط " 

كما طلب  فتحى عوض الله ساعدة الضيوف قي  اقامة جمعيية قدامى اللاعبين و يتولوا اشهارها و تنسيق بروتوكول تعاون بين منطبة كرة القدم و كلية التريية الرياضيه لخدمة البيئة و المجتمع و للاسفادة من ملعب استاد للحامعه و قاعات المحاضرات لتجريب الرياضيين علميا فلأول مرة يقام دورى اكاديمى لكرة القدم و ستقام دورة مجمعه و نتمنى ان تقام على ملعب استاد الجامعه و ذلك لخدمة المجتمع.

 

ومن ناحيته اشار الدكتور رضا سيد احمد عميد كلية الاداب الى انه يتمنى دعم نادى المنصورة ليعود النادى لمكانته السابقه مضيفا انه لا ننسي الشهداء في احتفاليتنا فسيتم تكريم الشهداء من خلال المهرجان مضيفا ان لديهم كتاب عن اعلام الدقهلية قام باعداده اساتذة قسم التاريخ بكلية الاداب و رسالة ماجستير عن المواقع الاثربة بالدقهلية البالغ عددها 54 موقع كما تم توثيق تاريخ القرى بالدقهليه .

 

واضاف انه لابد ان موجد موسوعة عن الدقهلية شاملة المدن و القرى و الاثار مضيفا انه يضم صوته لمطلب لتغيير الاسم المحافظة من الدقهلية للمنصورة  و يبدو ان هناك معوقات ادارية بهذا الشان .

 

فيما قال  جلال غازى رئيس مجلس ادارة استاد منصورة ان تلك الاحتفالية هى تواصل اجيال فمنذ زمن كنت اتمنى الالتقاء بهذه الكوكبة من قدامى الرياضيين و اتمنى ان يتعلم الجيل الجديد من الجيل القديم التلاحم و العمل سويا.