تقرير إيجابى لـ..جولدمان ساش.. عن الاقتصاد المصري

تقرير إيجابى لـ..جولدمان ساش.. عن الاقتصاد المصري
الأربعاء, 23 سبتمبر 2020 19:18

اعتبر بنك الاستثمار الأمريكى جولدمان ساش الاقتصاد المصرى من أقوى الاقتصادات الصاعدة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وذكر البنك فى تقرير حديث له أن هناك عدة مؤشرات إيجابية تعكس ثقة المستثمرين الأجانب فى الاقتصاد المصري.

وكشف التقرير عن أن وباء كورونا أدى إلى خروج استثمارات بنحو 20 مليار دولار من مصر منذ مارس القادم، إلا أنه عاد منها مرة أخرى عشرة مليارات دولار، ما يعكس ثقة المستثمرين فى قدرة الاقتصاد على سرعة التعافي.

واعتبر البنك أن أسعار الفائدة على الاقراض والودائع فى الجهاز المصرفى المصرى من أكثر المؤشرات الجاذبة للاستثمار، حيث تتراوح بين 6.5 و7%، بينما تتراوح سعر الفائدة المقدرة فى العالم بنحو 0.5% على أقصى تقدير.

وأوضح أن ذلك يجعل مصر أكثر جاذبية للمستثمرين الباحثين عن ثقة، حيث يؤكد أن هناك فرصًا عالية لتحقيق أرباح.

وقال إن معد التضخم فى مصر يبلغ 9 % وقد يرتفع أو ينخفض بمعدل 3% إلا أن الطريقة التى يدير بها البنك المركزى سعر الفائدة نجحت فى تحقيق الاستقرار للتضخم رغم الاضطرابات الأخيرة.

وذكر أن ارتفاع معدل التضخم بنسبة 2% سيؤدى إلى قيام البنك المركزى بتخفيض سعر الفائدة بنسبة 2% متوقعًا أن يتراوح معدل التضخم فى المستقبل بين 7 و7.5% على أقصى تقدير.

أضاف أن الجنيه المصرى حقق أداء جيدًا أمام الدولار الأمريكى دون أن يحمل ذلك أى آثار سلبية على الصادرات المصرية.

وتوقع التقرير أن تعود السياحة إلى معدلاتها الطبيعية بدءًا من الربع الثالث من عام 2021 لتجدد النشاط فى الأسواق الاقتصادية مرة أخرى، موضحًا أن السياحة تمثل نحو 20 % من العائدات الاقتصادية لمصر.

واعتبر البنك الاستثمارى الأمريكى التحسن الذى طرأ على الاقتصاد المصرى نتيجة مباشرة لبرنامج الاصلاح الاقتصادى المطبق منذ 2016، موضحًا أن كل المؤشرات المستقبلية إيجابية للغاية.