تجديد شراكة المعونة الأمريكية و«شيبسى» لدعم صغار المزارعين

تجديد شراكة المعونة الأمريكية و«شيبسى» لدعم صغار المزارعين
الأربعاء, 16 سبتمبر 2020 20:10
كتب: مصطفى عبيد

أعلنت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) وشركة شيبسى للصناعات الغذائية - إحدى شركات بيبسيكو مصر - عن تجديد شراكة لزيادة إنتاجية المزارعين وبناء سلسلة توريد لمنتجات البطاطس تتسم بمزيد من الشفافية، وذلك فى لقاء شارك فيه السفير الأمريكى جوناثان كوهين ومحمد شلباية، الرئيس التنفيذى لمجموعة بيبسيكو مصر، وليزلى ريد، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى مصر؛ والسيد روبين بلاكى المدير الإقليمى لبرامج الاستدامة فى بيبسيكو. 

تهدف الشراكة إلى تمكين صغار المزارعين المصريين من إقامة روابط قوية بالسوق، وزيادة جودة المحاصيل، والتقدم نحو المعايير المعترف بها دوليًا للممارسات الزراعية المستدامة. خلال السنة الأولى من الشراكة، شارك المزارعون فى التدريب، وتلقوا توصيات فنية حول الممارسات الزراعية الجيدة، مثل التطبيق الموجه للرى والأسمدة. وفى هذا الإطار، جاء موسم العام الأول من الشراكه فى 2019/2020 ليحقق نتائج هائلة، حيث حقق مئات المزارعين فى بنى سويف زيادة كبيرة فى الإنتاج والجودة، فضلاً عن خفض التكلفة، مما أدى إلى مضاعفة الأرباح ثلاث مرات. 

وصرّح السفير الأمريكى جوناثان كوهين بأن هذه الشراكة المزارعين على زيادة دخولهم، وتحسين مستوى معيشة أسرهم. 

وعلى مدى العامين المقبلين، تخطط الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وشركة شيبسى للصناعات الغذائية على توسيع الشراكة لتشمل محافظتى المنوفية والمنيا للوصول إلى 2500 مزارع بحلول عام 2023، كما تهدف شركة شيبسى إلى للصناعات الغذائية لضم جميع صغار المزارعين فى سلاسل التوريد التابعة لها

فى مصر إلى هذا النموذج.

 كما تهدف شركة شيبسى للصناعات الغذائية إلى التأثير بشكل إيجابى على المجتمعات الزراعية فى مصر من خلال مبادرات مثل برنامج التقاوى المزروعة محليًا، الذى يضمن للشركة إنتاج رقائق البطاطس من المحصول المحلى بنسبة 100٪. 

ومن جهته قال محمد شلباية، الرئيس التنفيذى لمجموعة بيبسيكو مصر إن الشركة تسعى على مدار أكثر من سبعين عاما من تواجدها فى مصر على تطوير القطاع الزراعى والتعاون مع المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة الذين يمثلون المحور الرئيسى للقطاع، من خلال تزويدهم ببرامج التدريب التى تساعدهم على ضمان وزيادة إنتاجيتهم بما يتوافق مع المعايير العالمية.

وتعد هذه الشراكة جزءًا من دعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية المستمر للقطاع الزراعى فى مصر، والذى يساعد المزارعين فى صعيد مصر على أن يصبحوا أكثر اعتمادًا على أنفسهم، وذلك من خلال إقامة روابط بالأسواق المحلية والدولية، وتمكينهم من الحصول على التمويل، وزيادة الالتزام بممارسات الغذاء والسلامة.