"أدنيك" أبوظبي تنهي الاستعدادات لاستضافة قادة قطاع النفط والغاز

السبت, 09 نوفمبر 2019 15:41
وكالات :

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) استكمال تحضيراتها لاستضافة معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2019) المقرر انعقاده خلال الفترة من 11 حتى 14 نوفمبر الجاري.

 

ويُعد "أديبك" واحداً من أكبر المعارض على مستوى العالم، فضلاً عن كونه الملتقى الأكثر تأثيراً بالنسبة للمختصين والخبراء والأطراف المعنية في قطاع النفط والغاز.

 

وتسهم الفعالية في دعم الجهود المتواصلة التي تبذلها "شركة أبوظبي الوطنية للمعارض" لاستعراض خبراتها في مجال سياحة الأعمال، فضلاً عن تسليط الضوء على إمكاناتها ونجاحاتها في استقطاب واستضافة أهم المعارض والمؤتمرات الرائدة على مستوى العالم.

 

ويعزز المعرض قدرات الشركة على استضافة الفعاليات الكبرى بالاستفادة من المساحات الداخلية والخارجية والبحرية على حد سواء.

 

وقال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض ومجموعة الشركات التابعة لها، إن إقامة فعالية دولية كبرى بحجم معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول، يعكس مدى مرونة مرافقنا القادرة على توفير مساحات العروض الداخلية والخارجية وصولاً للعروض المائية في الوقت ذاته، وقدرتها على مواكبة التطور الذي تشهده هذه الفعاليات الدولية الكبرى وتوفير أحدث التجهيزات والمعدات وفق أعلى المواصفات العالمية.

 

ويشغل معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) كامل مساحة العروض في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

 

وبيّن الظاهري أن فرق العمل في الشركة أنهت جميع التحضيرات والاستعدادات الخاصة باستضافة هذا الحدث الحيوي، وذلك لتلبية وتجاوز تطلعات العارض والزوار على حد سواء، وإخراج هذه الفعالية بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة إمارة أبوظبي كعاصمة لقطاع صناعة الأعمال في المنطقة.

 

من جانبه، قال كريستوفر هدسون، رئيس شركة "دي إم جي إيفنتس"، المُنظمة للفعالية: نسعى باستمرار لتحسين معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك"، وتعزيز مكانته العالمية الرائدة ليبقى الحدث الأبرز عالمياً في قطاع النفط والغاز.

 

وأضاف هدسون: يتخذ مركز أبوظبي الوطني للمعارض من مدينة أبوظبي، النابضة بالحياة مقراً له، ويتميز بموقعه في قلب مفترق الطرق بين الشرق والغرب، وما يوفره من مرافق عالمية المستوى تتناسب مع مكانة هذه المدينة العالمية.

 

وأوضح أن المركز يوفر مجموعة من الخدمات المتكاملة لمنظمي الفعاليات، ويستقطب حضوراً إقليمياً ودولياً مثالياً، وهذه تجربة فريدة لا توفرها سوى مراكز قليلة جداً في العالم.