5 مليارات دولار استثمارات إماراتية في البرازيل

5 مليارات دولار استثمارات إماراتية في البرازيل
السبت, 09 نوفمبر 2019 13:57
وكالات :

قدرت بيانات الغرفة التجارية العربية البرازيلية، حجم الاستثمارات الإماراتية في البرازيل حاليا بنحو 5 مليارات دولار، في حين بلغ إجمالي الصادرات البرازيلية إلى الإمارات العام الجاري 1,876.63 مليار دولار، بارتفاع بنسبة 11.9% عن العام الماضي. 

 

وبلغت صادرات لحوم الدجاج البرازيلية إلى الإمارات، نحو 474.12 مليون دولار بارتفاع بنسبة 13.24% عن العام الماضي، فيما وصل حجم التدفق التجاري بين البرازيل والإمارات إلى 2.12 مليار دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من 2019 بارتفاع 28% عن 2018.

 

ونشرت الغرفة التجارية العربية البرازيلية هذه الأرقام بعد الزيارة التي قام بها الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو إلى الإمارات، حيث وقع البلدان خلالها 8 اتفاقيات ومذكرات تفاهم.

 

وفي السياق نفسه، سجّل الميزان التجاري بين البرازيل والدول العربية نمواً ملحوظاً بنسبة 50.57% على أساس سنوي، ما يعكس العلاقات التجارية المتنامية بين الجانبين.

 

وتشير أرقام الغرفة التجارية العربية البرازيلية إلى وصول حجم التبادل التجاري بين البرازيل والدول العربية إلى 4.68 مليار دولار في الفترة من يناير/كانون الثاني حتى أكتوبر/تشرين الاول 2019، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي التي بلغت نحو 3.1 مليار دولار.

 

وأظهرت آخر احصائيات الغرفة أن الصادرات البرازيلية إلى الدول العربية بلغت 37,142.82 ألف طن بقيمة 10.34 مليار دولار خلال الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى أكتوبر/ تشرين الأول 2019، فيما بلغت واردات البرازيل من الدول العربية 5.65 مليار دولار، أي ما يمثل 13,817.07 ألف طن من المنتجات.

 

ووصل التدفق التجاري البرازيلي إلى الدول العربية إلى 50,959.89 ألف طن بقيمة 15.99 مليار دولار.

 

وشملت قائمة السلع البرازيلية المصدرة إلى الدول العربية قصب السكر أو قصب الشمندر والسكروز النقي كيميائياً بشكله الصلب، واللحوم ومخلفاتها الصالحة للأكل من الدواجن الطازجة والمجمدة، وخامات الحديد ومركزاتها بما في ذلك بيريت الحديد، والذرة، واللحم البقري، وأكسيد الألمنيوم الصناعي، وأكسيد الألمنيوم، وهيدروكسيد الألمنيوم، والسيارات، وغيرها من المركبات المعدة لنقل الركاب.

 

وشملت واردات البرازيل من الدول العربية الوقود المعدني والزيوت المعدنية ومواد البيتومين والشموع المعدنية، والأسمدة والملح والكبريت، والتربة والحجارة ومواد التجصيص، والجير والأسمنت والمواد الكيماوية العضوية، والأسماك والقشريات والرخويات وغيرها من اللافقاريات المائية الأخرى.

 

وقال روبنز حنون رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية: "حافظت البرازيل والعالم العربي على علاقات تجارية قوية وطويلة الأمد، حيث تعكس أرقام الاستيراد والتصدير الأخيرة بين الجانبين متانة وقوة هذه العلاقات".

وأضاف: "تمتلك البرازيل الكثير لتقدمه للعام العربي، وكذلك الأمر بالنسبة للدول العربية، حيث يلتزم الجانبان ببناء تعاون تجاري أقوى وأكثر فاعلية في السنوات المقبلة".

 

وأكد أن العلاقات بين الجانبين مرشحة لمزيد من النمو مع توسيع نطاق التعاون في مختلف المجالات؛ مثل العلوم والتكنولوجيا والبيئة فضلاً عن الاقتصاد والتجارة، وتوقع مع نهاية العام الحالي تحسنا كبيرا في أرقام التبادل التجاري بين الجانبين.