اليورو يتراجع مع تماسك الدولار رغم تكهنات خفض الفائدة

اليورو يتراجع مع تماسك الدولار رغم تكهنات خفض الفائدة
الثلاثاء, 16 يوليو 2019 10:37
وكالات

 انخفض اليورو، اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون قراءة بشأن الثقة في الاقتصاد الألماني، لكن تحركات العملة ظلت محدودة بفعل احتمالات إقدام المزيد من البنوك المركزية على تيسير السياسة النقدية بدءًا بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في وقت لاحق من الشهر الجاري.

 بلغت العملة الأوروبية الموحدة 1.1251 دولار في التعاملات المبكرة في لندن لتنخفض قليلًا عن الجلسة السابقة.

 تتوقع الأسواق أن يُخفض مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة في وقت لاحق من يوليو، لكن الدولار حقق مكاسب وارتفع مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة عملات منافسة، 0.1% إلى 97.035 ليبتعد قليلًا عن أدنى مستوى لشهر يونيو 95.843.

 من المقرر أن يصدر المسح الاقتصادي للمعنويات من "زد.إي.دبليو" في ألمانيا الساعة 1000 بتوقيت جرينتش، في حين تصدر أرقام بيانات التجزئة الأمريكية في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء.

 ارتفعت العملة الأمريكية لأعلى مستوى في ستة أسابيع عند "108.99" ين الأسبوع الماضي، لكنها تراجعت بعد أن مهد جيروم بأول، رئيس مجلس الاحتياطي، لخفض في أسعار الفائدة في وقت لاحق من الشهر الجاري، عبر تسليط الضوء على الضبابية التي تواجه أكبر اقتصاد عالمي.

 ارتفع الدولار النيوزيلندي 0.2% إلى 0.6729 دولار أمريكي، متقدمًا بفضل قراءة قوية للتضخم، وارتفع الفرنك السويسري، باعتباره ملاذًا آمنًا يستفيد من المخاوف بشأن اقتصاد منطقة اليورو، قليلًا إلى 1.1077 فرنك لليورو، غير بعيد عن ذروة عامين عند 1.1057 الذي لامسه في يونيو.