بلجيكا: لن نفرض إجراءات صارمة حال بدء موجة أخرى من تفشي كورونا

بلجيكا: لن نفرض إجراءات صارمة حال بدء موجة أخرى من تفشي كورونا
الاثنين, 25 مايو 2020 13:39
وكالات

 قال وزير الداخلية البلجيكي، بيتر دي كريم، إن بلاده لن تفرض مرة أخرى الإجراءات الصارمة التي استمرت شهرين لمكافحة تفشي فيروس كورونا حتى إذا حدثت موجة ثانية من تفشي الفيروس، وفقًا لموقع روسيا اليوم.

 

 وذكر في تصريح لمحطة "في.تي.إم" التلفزيونية، يوم الأحد، أن "الإغلاق الأول تعامل مع الوضع الذي وصلنا إليه، كانت هذه ظروف استثنائية لكن لم نكن أبدا في وضع إيطاليا أو إسبانيا".

 

وأضاف أن إجراءات الإغلاق الصارمة كانت تشمل عدم رفض المستشفيات تقديم الرعاية الطبية للمواطنين.

 

وأكد أنه "إذا حدثت موجة ثانية، أعتقد أننا سنجد أنفسنا في وضع مختلف، خاصة فيما يتعلق بالفحص وتتبع الحالات المشتبه بها. لكن أعتقد أنه يمكننا

استبعاد اللجوء مرة أخرى إلى الإجراءات المشددة".

 

وأوقفت بلجيكا التي يبلغ عدد سكانها 11.5 مليون الأنشطة والأعمال في منتصف مارس الماضي، باستثناء متاجر الأغذية والصيدليات، لكنها استأنفت تدريجيا بعض الأنشطة في مايو أيار بما في ذلك إعادة فتح متاجر السلع الأخرى.

 

وتعتبر بلجيكا من أكثر دول أوروبا تضررا، حيث بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا فيها، 57092 والوفيات 9280، وانخفض عدد الإصابات والوفيات منذ بلوغ الذروة في مطلع أبريل الماضي.