اللجنة الحكومية الروسية ـ القبرصية تعقد اجتماعها الدوري أواخر فبراير

اللجنة الحكومية الروسية ـ القبرصية تعقد اجتماعها الدوري أواخر فبراير
الجمعة, 22 فبراير 2019 13:03
وكالات:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ، أن الاجتماع القادم للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي بين روسيا وقبرص، سيعقد نهاية شهر فبراير الجاري.

وأضاف لافروف - في مستهل مباحثاته مع نظيره القبرصي نيكوس خريستودوليديس حسبما ذكرت وكالة أنباء /سبوتنيك/ الروسية اليوم الجمعة- "في نهاية هذا الشهر سيعقد اجتماعا دوريا للجنة الحكومية المشتركة ، وفريق العمل المعني بالتعاون الاقتصادي، وسيتم اتخاذ قرارات بالتأكيد تجعل من الممكن إحراز المزيد من التقدم في تعاوننا العملي" ، متابعا "بالطبع، نحن مهتمون بالتبادل المنتظم للآراء حول القضايا الدولية، وحول المشاكل المستمرة في منطقتنا المشتركة، وفي العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، وبالطبع فإن تقييمكم للتسوية القبرصية سيكون مهما جدا".
وبدوره، أكد خريستودوليديس أنه يتوقع مناقشة قضايا التعاون الثنائي ، والعلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي؛ وذلك لرؤية ما يمكن القيام به، وكيفية التوصل إلى حل لمختلف المشاكل، والتحديات خلال الحوار، مضيفا "نحن بحاجة لمناقشة مشاكل البحر المتوسط - وهي منطقة ذات أهمية استراتيجية خاصة لجمهورية قبرص- وبالطبع، سنتحدث عن المشكلة القبرصية، حيث يتم بذل جهودا كبيرة لاستئناف الحوار من اللحظة التي توقف فيها خلال محاولتنا الأخيرة لإجراءه، وأنه من الطبيعي أن يكون الهدف "غير قابل للتفاوض" هو حل القضية القبرصية، على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي".
وتجرى المفاوضات حول إعادة توحيد قبرص منذ لحظة تقسيمها تقريبا، وقد توقفت مرارا، واستأنفت في شهر فبراير عام 2014، بعد انقطاع دام عامين بمبادرة من الرئيس الحالي نيكوس أناستاسياديس.
يذكر أن وزير الخارجية القبرصي نيكوس خريستودوليدس يجري محادثات مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في العاصمة الروسية موسكو اليوم؛ بهدف التطرق لحل المشكلة القبرصية، والعلاقات الثنائية بين موسكو ونيقوسيا، ومناقشة العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وموسكو، والتطورات في منطقة شرق البحر المتوسط.