انتشار ظاهرة المسابك لصناعة البليت الصينى

انتشار ظاهرة المسابك لصناعة البليت الصينى
السبت, 06 يونيو 2020 22:09
كتب - صلاح السعدنى

 لجأت بعض مصانع درفلة حديد التسليح إلى الحصول على تراخيص "مسابك" لتصنيع البليت الصينى عقب إندلاع أزمة البليت الأخيرة التى نشبت بين المصانع المتكاملة وشبه المتكاملة ومصانع الدرفلة بسبب زيادة حجم الاستيراد العشوائي من جانب بعض التجار والمستوردين بالاتفاق مع بعض مصانع الدرفلة نظير تكلفة التشغيل مما أدى إلى إلحاق خسائر كبيرة مباشرة وغير مباشرة بالمصانع المتكاملة وشبه المتكاملة المنتجة لحديدالتسليح ودرفلة الأطوال.

 

 انتشرت هذه المسابك فى مناطق متفرقة منها مدينة السادات، برج العرب، منطقة ابو زعبل وغيرها. لجأ أصحاب مصانع الدرفلة إلى إنشاء المسابك لتصنيع البليت الصينى بعد فشل محاولاتهم فى الحصول على تراخيص بليت.  وعلمت "الوفد" أن الدول التى تقوم بتوريد خطوط الإنتاج لتصنيع منتج البليت هى الهند والصين، ويتم تدبير الخردة من السوق المحلى ومن بعض الدول المصدرة

لها وعلى رأسها الاتحاد الأوروبى.

 

 تتسبب هذه المسابك فى إلحاق أضرار جسيمة ومنافسة غير عادلة بما تنتجه المصانع المتكاملة وشبه المتكاملة، فضلًا عن الاستهلاك الكثيف للطاقة ورداءة المنتج النهائى، نظرًا للإمكانات المحدودة لهذه المصانع  الصينية. كما تتسبب هذه المسابك التى تنتج البليت الصينى فى وجود تفاوت كبير فى الأسعار والتى تصب فى حساب مصانع الدرفلة التى تنتج البليت الصينى وتؤثر سلباً على المصانع المتكاملة وشبه المتكاملة مما يجعل المنافسة غير عادلة.

يذكر أن الخردة والحديد المختزل هما المدخل الرئيسى لصناعة البليت.