استقالة جماعية لأطباء مستشفى المنيرة من وزارة الصحة.. تفاصيل

استقالة جماعية  لأطباء مستشفى المنيرة من وزارة الصحة.. تفاصيل
الاثنين, 25 مايو 2020 14:11
بوابة الوفد

 تقدم أطباء مستشفى المنيرة العام باستقالة جماعية من وزارة الصحة إلى مدير المستشفى، اعتراضًا على تعنت وزارة الصحة في التعامل مع الأطباء في جائحة كورونا، وما أصدرته من قرارات تعسفية بخصوص عمل مسحات بي سي آر وإجراءات العزل مما أدى إلى وفاة أكثر من 18 طبيبًا، وذلك حسب قول الأطباء في استقالتهم.

 

 جاء نص الاستقالة كالآتي:

 نتقدم نحن أطباء مستشفى المنيرة العام إليكم باستقالته من العمل من وزارة الصحة..

أولًا: تعنت وزارة الصحة في التعامل مع الأطباء في جائحة فيروس كورونا المستجد، وما أصدرته من قرارات، بخصوص عمل مساحات البي سي آر وإجراءات العزل مما أدى إلى وفاة أكثر من 18 طبيبًا، وغيرهم من الأطقم الطبية وآخرهم الدكتور وليد يحيى رحمه الله.

ثانيًا: تعنت الوزارة في توفير المستلزمات الوقائية للأطباء مما أدى إلى زيادة انتشار العدوى بينهم.

ثالثًا: تكلف الكثير من الأطباء في غير تخصصاتهم ومن دون ترتيب أو بروتوكول واضح للتعامل مع حالات فيروس كورونا.

رابعاً: التهديد المستمر للأطباء في الإجراءات الإدارية تعسفية والتهديدات الأمنية أيضًا.

خامسًا: التجاهل التام لمطالب الأطباء المشروعة بتوفير حماية أمنية حفاظاً على حياتنا.

سادساً: عدم وضع أو تفعيل بروتوكول التعامل مع الحالات في المستشفيات التي استقبلت في ليلة وضحاها عددًا محدودًا من مرضى لديهم أمراض تنفسية ومن محافظات عدة، مما يؤدي إلى شلل تام بالمستشفيات.

سابعًا: عدم الاستجابة لضرورة توفير كل المستلزمات الطبية التي تحمي عمال المستشفى، وذلك حتى الإعلان الرسمي انتهاء هذا الوباء بإذن الله، وفي حال عدم توفرها توقف الأطباء عن العمل.

 ثامناً: عدم وجود أي تعويض مادي أو معنوي أو تقدير لجهود الأطباء في تلك الظروف الصعبة، وبناءً عليه سنمتنع نحن أطباء مستشفى المنيرة العام عن العمل حتى تحقيق هذه المطالب، أو قبول الاستقالة.