نقابة الصحفيين: تعافي ثلاثة زملاء مصابين بكورونا

نقابة الصحفيين: تعافي ثلاثة زملاء مصابين بكورونا
الاثنين, 25 مايو 2020 13:14
كتبت- إنجي طه:

 أعلن أيمن عبدالمجيد، رئيس لجنة الرعاية الاجتماعية والصحية، بنقابة الصحفيين، تعافي الزملاء الثلاثة، مصابي فيروس كورونا المستجد، وخروج حالتين من العزل، اليوم، بعد سلبية المسحة، فيما تستعد الحالة الثالثة للخروج، غدًا، إن شاء الله.

 

 وأضاف عبدالمجيد، تم تقديم كامل الدعم للزملاء، منذ بداية طلب الدعم من اللجنة، ومتابعتهم خلال فترة العزل، ليصل إجمالي حالات الصحفيين المتعافين إلى خمسة زملاء.

 

 وأعرب عبدالمجيد، عن سعادته بعودة الزملاء إلى بيوتهم، بالتزامن مع عيد الفطر المبارك، مع أسرهم، لتكتمل فرحتهم.

 

 قال عبدالمجيد، ثبت إيجابية حالة جديدة بين أعضاء النقابة، وتخضع للعلاج بالعزل وحالتها مستقرة، فيما يخضع ست حالات من آباء وأمهات وأخوات الصحفيين لتلقي العلاج، بعد ثبوت إيجابيتهم، خمسة منهم بالعزل، ويجري العمل لتوفير مكان للحالة السادسة.

 

 وتعمل لجنة الرعاية الاجتماعية والصحية، من خلال غرفة عملياتها، برئاسة عبدالمجيد، على مدار الساعة، لتلقي طلبات دعم الزملاء الصحفيين وأسرهم، وكذا تسهيل تلقي خدمات العلاج اليومية، وتحويلات التحاليل والأشعة.

 

وأوضح عبدالمجيد، أن اللجنة تعمل بأساليب غير نمطية، لمواجهة التحديات غير المسبوقة، التي تواجه العالم وفي القلب منه مصر، والأسرة الصحفية، حيث تم التفاعل السريع مع الأزمة وتفعيل آلية الواتس لدى الجهات الطبية، لتقديم الخدمات عن بُعد وتسهيل تلقي قرابة ألف زميل منذ بداية الأزمة لخدمات طبية بين دعم تحويلات تحاليل

وأشعة وعمليات جراحية وطوارئ وحالات حرجة بغرف العناية.

 

ودعا عبدالمجيد، الزملاء وأسرهم لتوخي الحذر، والالتزام بمقتضيات الإجراءات الاحترازية، وكذا المؤسسات الصحفية، لتوفير سُبل الحماية للزملاء عامة، الذين يعانون من أمراض مزمنة خاصة.

 

وقدم عبدالمجيد التهنئة لجموع الصحفيين وأسرهم، بمناسبة عيد الفطر المبارك، وللشعب المصري كافة.

 

 ووجه عبدالمجيد الشكر لغرفة مجلس الوزراء، لتعاونها مع اللجنة في دعم الزملاء وأسرهم، ووجه الشكر أيضًا للدكتور ماهر الجرحي، نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، والدكتور بيتر وجيه مدير مستشفى حميات العباسية، والدكتور محمد قنديل بحميات العباسية، والدكتور محمد الخولي مدير مستشفى صدر المرج.

 

 وأعرب عبدالمجيد، عن عظيم تقديره، لما تبذله الأطقم الطبية من جهود مضنية، في الصفوف الأمامية لجائحة، كورونا، داعيًا في الوقت ذاته القطاع الطبي الخاص، إلى أداء دورهم الوطني، بلا مغالاة في أسعار الخدمة، مراعاة لقدرات المواطنين، والتحديات التي تواجه الوطن.