برلمانيون يكشفون أهمية التأمين على العاطلين بالدولة

برلمانيون  يكشفون أهمية التأمين على العاطلين بالدولة
الثلاثاء, 09 يوليو 2019 22:20
كتبت_جهاد جميل:

في الفترة الأخيرة تسعى الدولة لحل مشكلة البطالة التى تمثل أكبر العوائق الاقتصادية والسياسية له من خلال وضع الحلول الاجتماعية التى تساعد في حل هذه المشكلة، بالإضافة إلى سعيها الدائم لتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية لهذه الفئات المهمشة.

 

وفي هذا السياق، وافقت لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم، الثلاثاء، برئاسة النائبة مايسة عطوة، على الباب الخاص بتأمين البطالة بمشروع قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد المقدم من الحكومة.

 

ومن هذا المنطلق، أكد عدد من الخبراء في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، على أهمية هذا القانون  فيي حفظ الحقوق للفئات المهمشة خاصًة الباب المتعلق بتأمين البطالة والعاملين بالقطاع الحر الذى يعمل على  تنمية أحوالهم الاقتصادية والاجتماعية، مشيرين إلى أن البطالة أصبحت من المشكلات الرئيسية التى تعاني منها الدولة في السنوات السابقة وتسعى إلى حلها.

 

وفي هذا الصدد، قال النائب محمد عبد الفتاح، عضو لجنة القوي العاملة بمجلس النواب، إن قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد المقدم من الحكومة يتم  مناقشته خلال جلسات مجلس النواب في الفترة القادمة، مشيرًا إلى أن هذا القانون يضمن 168 مادة متعددة التخصصات والقطاعات المختلفة في المجتمع.

 

وأوضح " عبد الفتاح"، أن قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد يعمل على النهوض بكافة طبقات مصر نقلة نوعية وفريدة من نوعها على حد تعبيره، لافتًا إلى أن القانون يضمن الحقوق للعدد كبير من الفئات المهمشة التى تتمثل في العاملة الموسمسة والمتنقلة، علاوًة على رفع سن التقاعد إلى 65 عامًا بدءًا من عام 2032 .

 

وأشار عضو لجنة القوي العاملة بمجلس النواب، إلى أن الباب المخصص بتأمين البطالة يساعد هذه الفئات في توفير كافة الخدمات الصحية والاجتماعية لهم، منوهًا بأن الحكومة سوف تتحمل نسبة من التأمين الخاص عليهم تتمثل بنسبة 7% تتولى مسئوليتها وزارة المالية.

 

و أشاد النائب محمد على عبد الحميد، عضو مجلس النواب، بموافقة لجنة القوى العاملة على الباب الخاص بتأمين البطالة بمشروع قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد المقدم من الحكومة، مشيرًا إلى أنه خطوة ايجابية نحو الفئات المهمشة من المجتمع التى ليس لديها تأمينات.

 

وأوضح " عبد الحميد"، أن البطالة أصبحت من المشكلات الرئيسية التى تعاني منها الدولة في السنوات السابقة، منوهًا إلى أن الدولة تسعى دوامًا للقضاء عليها من خلال وضع عدد من الحلول الاقتصادجية والاجتماعية المختلفة.

 

وأضاف عضو مجلس النواب، أن تأمين البطالة يعتبر موضوع هام جدًا في ضمان العديد من العوائد الايجابية للشباب العاطلين والعاملين بالقطاع الحر من خلال توفير الرعاية الصحية واللجتماعية لهم من خلال نافذة التأمين، لافتًا إلى افتقاد فئة كبيرة من المجتمع لهذه الخدمات بسبب عدم التأمين عليهم.

 

ومن جانبها، أكدت النائبة هبة هجرس، عضو لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، على أهمية إضافة باب  خاص بتأمين البطالة بمشروع قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد المقدم من الحكومة في نظر هؤلاء الفئات، مشيرة إلى أن هذا الباب يضمن للعاملين بالقطاع الحر حقوقهم الاقتصادية والاجتمعية في مختلف المجالات.

 

وأوضحت "هجرس"، أن الدولة تعمل على تحجيم نسبة البطالة من خلال وضع حلول مختلفة للقضاء عليها، منوهة إلى أن تأمين العاملين بالقطاع الحر يساعدهم في توفير الرعاية الصحية والاجتماعية لهم مقابل مبلغ من المال.

 

وأشارت عضو لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، إلى أن موافقة لجنة القوي العاملة على تأمين البطالة يعتبر خطوة ايجابية نحو تحقيق العادلة الاجتماعية بين كافة العاملين في الدولة، لافتة إلى ضرورة العمل على تحسين نسبة البطالة في الدولة.