• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    د.وجدي زين الدين

  • القومى للمرأة بالتعاون مع البنك المركزى المصرى يزور قرى ساحل سليم في أسيوط

    القومى للمرأة بالتعاون مع البنك المركزى المصرى يزور قرى ساحل سليم في أسيوط

    كتبت - إيمان الجندي:

    شارك المجلس القومى للمرأة فى زيارة لمركز وقرى ساحل سليم بمحافظة أسيوط، وذلك فى إطار الشمول المالى ضمن برنامج مبادرة "حياة كريمة" والتى نظمتها وزارة التخطيط بالشراكة مع البنك المركزى المصرى.

    وذلك تأكيداً واستمراراً لدور المجلس الرائد والدور التنموي وانتشاره بقرى ومراكز المحافظات، لقيامة بالدور التوعوى للمرأة بالقرى والنجوع وكذلك لتنفيذه مشروعات مجموعات ادخار واقراض رقمية والتى تحقق الشمول المالى لحوالى ٢٢٠ الف سيدة بتسع محافظات منها محافظة اسيوط.


    وجاءت الزيارة بحضور الدكتورة مروة الكدوانى مقررة فرع المجلس القومى للمرأة بفرع اسيوط، وانجى اليمانى ممثله عن الشمول المالى ونشوى مصطفى ممثلة عن المجلس القومي للمرأة.


    كما شارك بالزيارة عدداً كبيراً من ممثلى البنوك منها (البنك الأهلى المصرى- بنك مصر - بنك القاهرة - بنك اسكندرية - البنك التجارى الدولى - بنك قطر الوطنى الاهلى - المصرف المتحد - البنك المصرى لتنمية الصادرات ) وكذلك ممثلى مبادرة حياة كريمة ومحافظة اسيوط وممثلى وزارة التخطيط والبنك المركزى.


    وجاءت أهداف الزيارة متمثلة في الاستماع لاحتياجات أهالى القرى من الرجال والسيدات والشباب لتقديم الحلول الفعالة والملائمة لاحتياجتهم ومحاولة توفير متطلباتهم.

    بالإضافة إلى زيارة معظم قرى مركز ساحل سليم، ولقاء الأهالي للتعرف على احتياجتهن من مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر ، ومنتجات بنكية وماكينات صرف الى ومكاتب بريد وفروع للبنوك لتوفير سبل للتعامل المالى من خلال هذه الاليات فى اماكن قريبة وسهلة الوصول اليها.

    حيث ان الاهالى تضطر للنزول الى المركز لتلبية احتياجتها المالية من صرف معاشات او حوالات وغيرها وقد

    ابدت القرى رغبتها واستعدادها فى الحصول تدريبات للتثقيف المالى.

    وخلال الزيارة أبدت البنوك استعدادها لدراسة واستجابة لاحتياجات القرى مما يساعد الأهالى وكذلك الارتقاء بمستوى المعيشة بالقرى.
    الجدير بالذكر، أن مشروع مجموعات الادخار والاقراض الرقمى والذى ينفذة المجلس القومى للمرأة، بالشركة مع البنك المركزى المصرى، وهيئة الامم المتحدة للمرأة فى مصر تحت مظلة الشمول المالى والذى ايضا من احدى محاوره الاساسية وآليات تنفيذه التثقيف المالى، وكذلك الشمول المالى للمرأة من خلال اصدار كارت ميزة للمستهدفات من المشروع وحثهم على الإدخار الأسبوعي بحسابات المجموعات البنكية والاقتراض منها من اجل مشروعات مدرة للربح والتمكين الاقتصادى للمرأة بالريف المصرى والذى يقدم حلول مطابقة لاحتياجات هذه القرى والتي شملتها هذه الزيارة.


    هذا ووفر المجلس العديد من برامج التوعية والتدريب على التثقيف المالي بالعديد من المحافظات، والقيام بتدريب عدد كبير من المدربين لنشر التثقيف المالى، ومعاونة السيدات وتمكينهن اقتصادياً، من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر وتيسير وتوفير آليات لخلق فرص للمرأة بالقرى المصرية.

    أهم الأخبار

    أخبار متعلقة