• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    وجدي زين الدين

  • اقتصادي يكشف أسباب وفوائد تصدر مصر للأسواق الناشئة في احتواء التضخم

    اقتصادي يكشف أسباب وفوائد تصدر مصر للأسواق الناشئة في احتواء التضخم

    كتبت- فاطمة عيد

    قال الدكتور كريم العمدة، أستاذ الاقتصاد الدولي، إن احتواء التضخم هو سياسة نقدية تسمى بسياسة استهداف التضخم، يضعها البنك المركزي وتستخدمها الدولة المصرية لدعم النمو والنشاط الاقتصادي والتوسع في حدود معينة ولازمة لاستكمال النمو.

    وأضاف العمدة في تصريحه لـ"بوابة الوفد"،أن اسباب انخفاض التضخم يرجع للمبادرات الرئاسية كالمشروعات الزراعية مثل استصلاح المليون ونصف فدان، ودعم صغار المربين للمواشي والصوب الزراعية، وهو ينعكس بصورة مباشرة على المواطن البسيط من خلال استقرار الأسعار.

    وجدير بالذكر، أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أصدر تقريراً تضمن إنفوجرافات تسلط الضوء على تصدر مصر للأسواق الناشئة في احتواء التضخم.

    وجاء في التقرير أن صندوق النقد الدولي أكد أن مصر تحقق أكبر تراجع سنوي في معدل التضخم في الأسواق الناشئة عام 2020 مقارنة بعام 2019، بانخفاض بلغ نحو 8.2 نقطة مئوية، حيث سجلت تضخم بمعدل 5.7% عام 2019/2020 مقارنة بـ 13.9% عام 2018/2019.

    واستعرض التقرير توقعات المؤسسات الدولية لمعدل التضخم في مصر خلال عام 2020، حيث توقعت الإيكونوميست أن يصل إلى 4.7%، بينما توقعت وكالة فيتش أن يسجل 4.9%، بينما توقعت وكالة بلومبرج أن يصل التضخم إلى 5.9%، في حين توقعت كابيتال إيكونوميكس أن يسجل التضخم 4.8%، وذلك مقارنة بـ 9.2% لعام 2019.

    هذا وقد أشار التقرير إلى استمرار الحفاظ على معدل التضخم ضمن النطاق المستهدف من

    البنك المركزي المصري 9% (± 3%)، مستعرضاً تطور معدلاته خلال عام 2020، حيث سجل 4.5% في أكتوبر، مقارنة بـ 3.7% في سبتمبر، و3.4% في أغسطس، و4.2% في يوليو، و5.6% في يونيو، و4.7% في مايو، و5.9% في أبريل، و5.1% في مارس، و5.3% في فبراير، و7.2% في يناير.

    ونوه التقرير عن أن انخفاض أسعار السلع الغذائية يدعم استقرار معدلات التضخم، مشيراً إلى تسجيل أسعار الغذاء معدلات سالبة (انخفاض في الأسعار) للمرة السابعة منذ بداية 2020، حيث سجلت انخفاضاً بنسبة 0.7% خلال أكتوبر، و2.6% في سبتمبر، و4.1% في أغسطس، و1.5% في يوليو، و0.7% في مايو، و1.7% في مارس، و0.9% في فبراير، وذلك وفقاً لمعدلات التغير على أساس سنوي لحضر الجمهورية.

    في حين سجلت أسعار الغذاء ارتفاعاً ثلاث مرات خلال عام 2020، حيث ارتفعت بنسبة 0.1% في يونيو، و1.3% في أبريل، و2.6% في يناير.

    أهم الأخبار

    أخبار متعلقة