كوبرى سمنود الملاحي معرض للإنهيار

كوبرى سمنود الملاحي معرض للإنهيار
الأحد, 02 أغسطس 2020 13:41
الدقهلية - أسامة الجارية

حالة من الغضب الشديد انتابت أهالى مركز أجا التابعين لمحافظة الدقهلية بسبب وجود فواصل وحفر و تآكل الخرسانه والحديد الموجود بالارضيه  بكوبرى سمنود الملاحى مما يهدد بانهيار الكوبري وهو ما قد يتسبب فى وقوع كارثة محققة مالم يتم التدخل السريع لصيانة الكوبرى وخاصة أنه كوبرى حيوى فهو يربط بين محافظتى الدقهلية والغربية.


كوبري سمنود الملاحي الموجود علي النيل فرع دمياط ويربط بين محافظتى الدقهلية والغربية، وتحديدا بين منية سمنود دقهليه وسمنود غربيه وهو كوبري معدني جبالوني طوله ٢٦٠ متر بعرض ١٦ متر وهو طريق رئيسي للربط بين المحافظات وتم انشاؤه  سنة ١٩٤١ بجضور  الملك فاروق ملك مصر في تلك الفترة بتكلفة ١٥٦ الف جنيه .


والكوبرى عرضة للإنهيار بسبب الإهمال وعدم الصيانة وتعدد الجهات المشرفة عليه فالمسئولية تائهة بين محافظتى الدقهلية والغربية ووزارة الرى وهيئة الطرق والكبارى كما تحول إلى مقالب قمامة.


وأكد إيهاب أنيس من أهالى قرية منية سمنود التابعة لمحافظة الدقهلية، على وجود حفر ومطبات وتآكل الطبقة الأسفلتية بالكوبرى وذلك فى الإتجاهين، مشيرا

إلى أن ذلك يشكل خطرا داهما على حياة المواطنين وأضاف نظرا لظروف عملى أعبر يوميا من على أجا العلوى وللأسف هناك العديد من الفواصل والحفر وتآكل الطبقة الأسفلتية رغم أهمية موقع الكوبرى.

وطالب الشحبور محافظ الدقهلية ضرورة إصلاح الكوبرى فى أقرب وقت حتى لايزداد الأمر سوءا.  


ويكمل محمد حمدى من قرية منية سمنود الكوبرى، عبارة عن نصفين أحدهما يتبع مجلس مدينة أجا دقهلية والنصف الآخرمجلس مدينة سمنود غربية وأدى التقسيم الغريب إلى ضياع المسئولية وتنازع الإختصاصات .

 

لذا يناشد أهالى مركز أجا  اللواء كامل الوزير وزير النقل، بإسناد  مهمة تطوير ورفع كفاءة كوبري سمنود الملاحى وهو من أهم كباري مصر لشركه متخصصه  وعدم تركه للإهمال .