ميكانيكي يكشف فوائد وأضرار تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي

ميكانيكي  يكشف  فوائد وأضرار تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي
الأربعاء, 15 يوليو 2020 21:07
كتبت: سلمى الدمرداش

تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي مع البنزين سيكون اتجاهًا قوميًا، بعدما قال الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال افتتاح مشروع الأسمرات 3، إن الدولة لن تسمح بترخيص سيارات البنزين الجديدة إلا إذا كانت تعمل بالغاز أيضًا، مؤكدًا أن هذا الأمر هدفه الحفاظ على البيئة، والموارد التي لدى الدولة والاقتصاد وحياة المواطنين.

 

وسرعان ما تحول إلى الأمر إلى مجموعة من الأسئلة بشأن عملية تحويل السيارة للعمل بالغاز الطبيعي مع البنزين، وميزانية التحويل وتأثيره على السيارة.

 

وقال الأسطى شعبان، ميكانيكي سيارات، إن تجربة تحويل السيارات من بنزين إلى غاز طبيعي مُوفرة ومناسبة للمواصلات العامة وأصحاب التاكسيات والأوبر، وذلك لأن الغاز الطبيعي أسعارة رخيصة وبهذه الطريقة ستقل الأجرة ويخف العبء عن المواطنين، مؤكدًا أن أسطوانة الغاز لا تتجاوز الـ20 جنيهًا، وتكون كافية لحوالي 400 كيلو، أي مسافة من القاهرة للأسكندرية.

 

وأضاف "شعبان" في حديثه لـ"بوابة الوفد"، أن ليس كل انواع السيارات تصلح للتحويل إلى غاز طبيعي، فكل ما هو أوروبي لا يصلح للتحويل خاصة السيارات ذو "التيربو"، أو "الشاسيه العالي"، أما السيارات الكوري والصيني يمكن تحويلها من بنزين لغاز.

 

وأكد "شعبان" أن تكلفة تحويل السيارة تتراوح

ما بين 8 لـ 12 ألف جنيه، على حسب اختلاف الشركات، كما تتيح الدولة تسهيلات كثيرة، فهناك كثير من الشركات تُقسط تكاليف التحويل على عدة أشهر.

 

أما فيما يخص مساحة أسطوانة الغاز، أوضح أن طولها حوالي 80 سم، وقطرها حوالي 30 سم، كما أن هناك أسطوانات مضغوطة تصلح للسيارات التي لا يوجد بها شنطة توضع في المقعد الخلفي من السيارة، لافتًا إلى تأثير الغاز على عمر الموتور، حيث أنه يجعل السيارة في حاجة لـ"عمرة" أو صيانة كل عدة سنوات على حسب عدد الكيلوهات.

 

واختتم ميكانيكي السيارات، حديثه مؤكدًا أن البنزين أفضل بكثير من الغاز الطبيعي في الحرق وقوة الموتور، أما الغاز يُضعف من قوة الموتور، ولكنه يقلل من تكاليف شحن السيارة بالوقود.