خبير اقتصادى : 6 عوامل حمت الاقتصاد المصري من دخول دائرة الركود

خبير اقتصادى : 6 عوامل حمت الاقتصاد المصري من دخول دائرة الركود
الخميس, 09 يوليو 2020 22:47
كتبت- إنجي طه:

قال الدكتور أبو بكر الديب، الخبير الاقتصادي، إن التقرير  الصادر عن كبرى مؤسسات بحوث الاقتصاد والأعمال ببريطانيا، عن الانجازات التى تحققها مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى،  شهادة خارجية تصُب في صالح مصر.

 

وتابع الديب في تصريحات خاصة ل"بوابة الوفد، يواجه العديد من دول العالم وحتي المتقدم منها انكماشا قويا، بل وركود حاد، بسبب تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد، بسبب إغلاق الأنشطة الاقتصادية، ودخول الملايين في طابور البطالة والفقر.


وأكد الديب أن هناك ٦ عدة عوامل حمت الاقتصاد المصري من دخول دائرة الركود بسبب تداعيات وباء كورونا كما هو الحال في الاقتصاديات العالمية الكبرى، مشيرا إلى أن أول هذه العوامل هوالإصلاح الاقتصادى والذي جعل مصر أكثر قدرة علي تحمل الصدمات.

 

وعن ثاني  هذه الإجراءات، أضاف الديب، يتمثل في  ضخ 100 مليار جنيه لمواجهة الفيروس وتأجيل ضريبة البورصة، وخفض أسعار الغاز والكهرباء للمصانع، ودعم القطاع السياحى وتأجيل سداد أقساط القروض، ودعم العمالة غير المنتظمة وهي إجراءات محفزة للنشاط الاقتصادي، وتحد من آثار الفيروس. 


وبين الديب أن من بين هذه العوامل أيضا قيام الحكومة بعمل بنية تحتية معلوماتية قوية وضخمة ساهمت في تحسين الاقتصاد بشكل عام، وكذلك ما يتعلق بالسياسات النقدية، فهناك إجراءات كثيرة اتخذها البنك المركزى خلال الفترة الماضية، أهمها خفض أسعار الفائدة بالبنوك، حيث تسنفيد الدولة على مستوى تكلفة الدين المحلي، من انخفاض معدلات سعر الفائدة فكل انخفاض بنسبة 0.5% يؤدي إلى توفير 5 مليارات

جنيه على مستوى الموازنة.

 

واستطرد:” وأيضا من بين العوامل معدل النمو المستهدف القوية، فقد يحقق الاقتصاد المصري معدل نمو خلال العام المالي 2020 / 2021 حوالي 4.2 % من 6 % كانت متوقعة قبل انتشار الفيروس".


ووعن آخر هذه العوامل، أوضح انها قناة السويس، التي تمثل مصدرا مهما للدخل القومي، وبالنسبة لقطاع النفط، فان الميزان الخارجي للقطاع النفطى فى مصر سجل تعادلا في النصف الأول من العام المالي الجاري، مما جعل الدولة في مأمن من انخفاض أسعار النفط، كما يسمح انخفاض أسعار النفط للحكومة بتخفيض أسعار الطاقة المحلية بنسبة تصل إلى 10%، ووفرت الحكومة مليار جنيه للمصدرين خلال شهري مارس وأبريل 2020، لسداد جزء من مستحقاتهم.

 

وأشاد تقرير صادر عن كبرى مؤسسات بحوث الاقتصاد والأعمال فى بريطانيا بالإنجازات التى تحققها مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، معتبرة أن تلك الإنجازات هى التى عززت صمود مصر أمام جائحة كورونا وتقلبات الاقتصاد العالمى التى صاحبتها.