ما هي العلاقة بين الهندسة والأكل والرسم؟.. الإجابة "فاطمة عرفة"

ما هي العلاقة بين الهندسة والأكل والرسم؟.. الإجابة
الثلاثاء, 30 يونيو 2020 22:41
كتبت- سلمى الدمرداش

"العين تأكل قبل الفم".. كثيرًا ما تتردد هذه الجملة على مسامعنا، خاصة من عاشقي المطبخ الذين يجدون في "الأكل" متعة حقيقية ويهتمون بالشكل والمذاق معًا، ومن هؤلاء "فاطمة عرفة" التي تجد ضالتها في "المطبخ" منذ الصغر فتحب الطهي وتناول الطعام ولكن بعد أن تقدمه في شكل رسمة، حتى يتحول الطبق إلى لوحة فنية على السفرة.

"زيتونة وطماطم" كانوا بداية الفتاة العشرينية في الرسم بالأكل، فحينما تمت الـحادية عشر من عمرها، بدأت برسمة الوجه على الجبن، تمر السنوات وتلتحق "فاطمة" بكلية الهندسة وتتخصص في مجال "الهندسة الطبية والحيوية"، ومازال الرسم بالأكل متعتها الأولى التي تتطور فيها موهبتها يومًا بعد يوم، حتى أصبحت وجباتها البسيطة لوحات فنية يعرفها جيدًا رواد السوشيال ميديا.

"بحب الأكل أوي وبحب شكله يبقى حلو".. هكذا بدأت "فاطمة" حديثها لـ "بوابة الوفد" عن سر إقبالها على الرسم بالأكل منذ الصغر، لافتة إلى أنها كانت تحب تزيين الطعام بأشكال بسيطة منذ صغرها، وكلما مرّ الوقت كلما كانت تجيد رسم شخصيات كارتونية وحقيقية بالطعام.

"بكار، سبونج بوب، وعدد من الشخصيات الكارتونية" هم أبطال أطباق "فاطمة" التي قالت عن تحضيرات طبخهم ورسمهم "بفتح التلاجة وبشوف إيه اللي موجود وينفع"، مشيرة إلى أنها تستخدم "التوست البني" لرسم البشرة السمراء على سبيل المثال، بينما استخدمت "الكفتة

المشوية" لرسم "شعر" شخصية "بكار"، أما "سبونج بوب" فكان عبارة عن "سندوتش جبنة"، بالإضافة إلى تنويعها بين المكونات حتى يكون للوجبة مذاق شهي وشكل مميز.

"ناس كتير بترسم بالألوان والأقلام لكن انا كنت بدور على الاختلاف والتميز".. قالتها "فاطمة" لتعبر عن شعورها بالتميز حينما تحصل على جوائز في مسابقات تنظمها جروبات الأكل أو الرسم على السوشيال ميديا، مؤكدة أنها يمكن أن تقضي  يومها كله داخل المطبخ، وتتراوح المدة التي تستغرقها للرسم بالأكل وتحضير وجبة من نصف ساعة إلى 3 ساعات.

وعن حلمها الذي تسعى له قالت: "نفسي أعمل قناة على اليوتيوب أعلم فيها الأمهات إزاي تعمل أطباق حلوة لأولادهم"، مضيفة أنها لا تحب مجال الهندسة بقدر حبها للرسم بالأكل، لكن لن يكون الأمر بسيطًا لتغيير مجال العمل، لكنها أيضًا لن تتخلى عن موهبتها التي تجد فيها راحتها وشغفها.