• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    د.وجدي زين الدين

  • جمعية نهوض وتنمية المرأة تشيد بالجندي المصري لما يُقدمه في مواجهة الإرهاب

    جمعية نهوض وتنمية المرأة تشيد بالجندي المصري لما يُقدمه في مواجهة الإرهاب

    كتبت_ أمنية فؤاد:

    تقدمت جمعية نهوض وتنمية المرأة ، بخالص العزاء للشعب المصري، في شهداء الوطن في الحادث الإرهابي الخسيس في هذا الشهر المعظم، مشيدة إشادة تامة بالجندي المصري الذي أثبت على مر العصور أنه أفضل جنود الأرض، لما يُقدمه من تضحيات، ليس فقط في مواجهة الإرهاب وحماية الوطن من طيور الظلام، بل أيضًا في ميادين التنمية والتعمير، والذي يعد نموذجًا فريدًا للعطاء الذي يدعو للفخر.


    وقالت الجمعية في بيان لها اليوم، أنها تتابع منذ أيام استشهاد 10 من رجال القوات المسلحة البواسل في منطقة بئر العبد بشمال سيناء على يد الإرهاب الغاشم، مما ساد الحزن والأسى في كل بيت مصري، مطالبة بالثأر لدماء أبنائنا هؤلاء، وهذا ما قامت به قواتنا المسلحة بعد ساعات قليلة حيث أعدت العدة وأخذت بثأرها ونفذت عدد (22) مداهمة وعدد (16) عملية نوعية، الأمر الذي جعل المصريين يشعرون بالطمأنينة ويتأكدون من مدى قوة وعظمة قواتنا المسلحة.


    وأكدت الجمعية فخرها بقواتنا المسلحة الباسلة ماضيها وحاضرها المشرف، ولن ننسى الدور العظيم الذي قامت به لتحرير أرضنا في حرب العاشر من رمضان عام 1393 هـ ، الموافق السادس من أكتوبر عام 1973 ، واستردت للأمة العربية كلها عزتها وكرامتها، وحطمت خط بارليف الذي كان يقال: إنه من المستحيل أن يُعَبَّر، والآن تسطَّر تاريخًا جديدًا في قهر قوى الشر والظلام والإرهاب، وفي سبيل ذلك تقدم تضحيات عظيمة من دماء أبنائها الذكية الطاهرة، وتسهم بقوة في معركة البناء والتنمية.


    وأضافت أننا على ثقة تامة في قواتنا المسلحة، من مدى قدرتها على دحر الإرهاب من شمال ووسط سيناء، وسيطرتها الأمنية الكاملة في شمال سيناء، هذا إلى جانب المشروعات التنموية القوية التي تقوم عليها في جميع المجالات المختلفة، فهناك أكثر من ألفى كيلو

    من الطرق بجانب المستشفيات وصرف صحي، ومشروعات بتكلفة مالية تصل لـ 600 مليار جنيه حَالِيًّا".


    وتابعت: "ليس هذا فقط فكلنا تابعنا عن كثب، الدور الذي قامت به قواتنا المسلحة والاستعدادات المهولة، التي تفاجئنا بها لمعاونة أجهزة الدولة في مواجهة خطر فيروس كورونا المستجد الذي ضرب العالم العربي والعالمي، سواء كانت من تطهير وتعقيم المؤسسات الرسمية والميادين في معظم المحافظات المصرية، أو من خلال توزيع الماسكات الطبية على المواطنين في الأماكن العامة وأماكن التجمعات، إلى جانب سيناريوهات أخرى سيتم الاستعانة بها عند دخول مصر في ذروة الوباء، من توزيع مركبات خاصة بالقوات المسلحة لإجراءات التعقيم ونقل المواطنين لأماكن المستشفيات، ورفع درجات استعداد القوات المسلحة وتحديد مستشفيات للعزل الطبي ومستشفيات أخرى ، وتعبئة حصص غذائية لإعاشة أكثر من مليون فرد لمدة 3 أشهر قادمة".


    واختتمت نحن في جمعية نهوض وتنمية المرأة، نؤكد أن الشعب المصري يثق تمامًا في الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وفي قواتنا المسلحة المصرية وجيشنا المصري العظيم، إذ يعد الأقوى في المنطقة العربية، والذي أتى على رأس ترتيب الجيوش العربية، ونشير إلى أننا نعيش حرب وجود، وأننا مكملون ولن نهتز.

    أهم الأخبار

    أخبار متعلقة