"الناس المؤذية" يتصدر تويتر .. الضمير صفر

الخميس, 02 أبريل 2020 11:36
كتب- حسام أبوالمكارم:

نال  هاشتاج "الناس المؤذية"، اهتمام الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعى خلال الفترة الأخيرة، الذين أكدوا أن الأشخاص يسعى لتحطيم أحلام الآخرين وإفساد محاولتة للنجاح والوصول لأهدافه، والبعض الآخر يتمتع طبعهم بالأذى دون مصلحة، فى تشوية سمعة الأخرين دون أدني وجود للضمير.

 

وأكد نشطاء، أن الأشخاص الذين يمتلكون طابع الشر، ليس لديهم مشاعر ما يجعلهم قادرين على تدمير كل الطموحات والاهداف التى تسعي من أجل للنجاح، قائلين:" نتعجب كثيرًا من الناس المؤذية، تتعامل مع الأشخاص بشكل طبيعي وكأنهم لم يتسببوا فى أذي أحد، فضلًا عن أنهم يحاولون صادقتك".

 

وقال مغردون، إن الناس المؤذية لا يوجد لديها ضمير ولا تتمتع بالإحساس، ما يجعلهم يعتقدون أنهم على الطريق الصحيح فى التعامل مع الأخرين، ولا يشعرون

بمعاناة البعض جراء الأذى الذي لحق بهم بسبب تعاملهم وحديثهم.

وتابع أخرون:" ليست من الأشياء الجميلة أن يتمتعطابع الإنسان بالأذى، ولا يراعون ظروف الأشخاص والأصدقاء فى محنتة أو شدتة التى تعرض لها البعض، ويقوم بأذى الأشخاص بدلًا من مواساته وتطيب خاطرة".

وأضافت مغردة تدعى لجين، أن الله سبحانة وتعالى لا يترك حقوق الأشخاص الذين كسرت خواطرهم من البعض، لافتة إلى أن الله لا يرضى بالظلم، ونحن على يقين أن الحياة مدرسة ودروسها يتلقنها الجميع.