جامعة القاهرة تبدي استياءها من تداول الشائعات وسرعة انتشارها وتصديقها

جامعة القاهرة تبدي استياءها من تداول الشائعات وسرعة انتشارها وتصديقها
الاثنين, 30 مارس 2020 12:58
كتبت - زكى السعدنى

مصادر الأخبار الصحيحة هي الصفحات الحكومية الرسمية.


تحذر جامعة القاهرة من الانسياق وراء الشائعات والأخبار المزيفة التي تنشرها الحسابات والصفحات الوهمية، ومجموعات الفيسبوك والواتس اب، ويتم تداولها على نطاق واسع بهدف تضليل الطلاب ونشر الأكاذيب عن قرارات تخص العملية التعليمية.


وتطالب جامعة القاهرة، طلابها بمتابعة البيانات الرسمية الصادرة عن الجامعة من خلال الموقع الإليكتروني والصفحة الرسمية والموثقة للجامعة، والصفحات الرسمية لرئاسة الجمهورية، ومجلس الوزراء، وزارة التعليم العالي، والمجلس الاعلى للجامعات.

 

وتهيب جامعة القاهرة عدم الانسياق وراء مروجي الشائعات، وسوف يحال للشؤون القانونية كل من ينشر معلومات خاطئة عن الامتحانات أو العام الدراسي ونسب تصريحات مغلوطة إلى الجامعة أو أحد مسئوليها.


وتبدي جامعة القاهرة استياءها من المستوى الهابط للشائعات والأخبار المزيفة، كما تبدي استياءها من تداول هذه الشائعات وانتشارها وقابلية

تصديقها، حيث تكشف الأخبار المزيفة عن مستوى متدني من التفكير، ومستوى متدني من القابلية للتصديق لأي شيء يقال.


جدير بالذكر أن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، كان قد أصدر قرارًا تنفيذيًا منذ فترة للتحذير وتحويل كل من يثير الشائعات إلى التحقيق؛ وتم تحويل عدد من المخالفين الى التحقيق، وتم اتخاذ إجراءات صارمة معهم. كما تم إبلاغ السلطات النيابية المختصة وغيرها، وتم تعقب الصفحات التي روجت للشائعات، وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية مع أصحابها ومروجي الشائعات عليها.