تفاصيل تسليم 105 عقود تمليك لمستثمري شق الثعبان من محافظ القاهرة

تفاصيل تسليم 105 عقود تمليك لمستثمري شق الثعبان من محافظ القاهرة
الاثنين, 24 فبراير 2020 14:24
كتب- محمود عبدالمنعم :

أكد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، أن الجهود المبذولة من أجهزة المحافظة في ملف تقنين أوضاع منطقة شق الثعبان الصناعية والمصانع والورش الموجودة بالمنطقة تهدف إدخالهم السريع في منظومة الاقتصاد الرسمي، والتي تضم أكثر من 2800 مصنعا وورشة على مساحة تقدر بـ2,5 مليون متر مربع ويعمل بها أكثر من 50 ألف عامل .

 

وأشار المحافظ إلى أن القاهرة مستمرة في تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية باسترداد حق الدولة من أراضي متعدى عليها ، وكذلك تقنين أوضاع واضعي اليد على أراضي الدولة وتحصيل حق الدولة حفاظاَ على ممتلكاتها وصيانة المال العام وترسيخ هيبة القانون على الجميع، وخاصة منطقة شق الثعبان الصناعية ، موجهَا الشكر لأصحاب الورش والمصانع التي تجاوبت مع إجراءات التقنين بما عجل من خطوات تسليم عقود التمليك لمواقعهم بمنطقة شق الثعبان.

 

أنهت محافظ القاهرة استعداداتها لتجهيز 24 عقد تمليك جديد سيتم تسليمها لمستثمري منطقة شق الثعبان الصناعية بعد تقنين أوضاعهم رسمياَ ، مع التزامهم الكامل بتطوير واجهات الوحدات (ورش ومصانع) والمداخل والأرصفة طبقاَ للنموذج المعتمد من المكتب الاستشاري لمشروع التطوير حفاظاَ على نسق المظهر الجمالي العام بعيداَ عن العشوائية ، وذلك استكمالاً لما تم توزيعه من قبل من عقود تمليك نهائية موثقة للمستثمرين ليصل إجمالي حالات التقنين والعقود المسلمة حتى

الآن إلى  105 عقود.

 

جدير بالذكر أن محافظة القاهرة تواصل تركيز جهودها واتخاذ العديد من الخطوات التنفيذية في ملف مشروع تطوير المنطقة الصناعية للرخام والجرانيت طبقاَ لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بإعداد مخطط  يتناسب مع أهمية ومكانة المنطقة الصناعية والتي تعتبر من أهم خمس مناطق تصنيع الرخام والجرانيت علي مستوي العالم وتحظي بشهرة كبيرة في هذا المجال وتحويلها لمنطقة صناعية عالمية تليق بمكانة مصر.

 

وشملت أعمال التطوير إنشاء طريق موصل للطريق الدائري الإقليمي لخدمة المنطقة الصناعية ، ومدرسة ومعهد لتخريج عمالة فنية مدربة ، إلي جانب إنشاء ميناء جاف ومنطقة خدمية تضم فروع للبنوك المختلفة والتوكيلات الملاحية  وإنشاء منطقة لوجستية تشمل مكاتب للشحن والتفريغ ومنطقة المعارض ، ونقطة إسعاف وإطفاء وقسم شرطة ، كذلك إقامة مصانع لتدوير المخلفات الصناعية للاستفادة منها وفقا لأحدث التقنيات حفاظاَ على البيئة .