خبراء: دعوة السيسي للاستثمار في إفريقيا خطوة إيجابية لتصحيح المسار بالقارة السمراء

خبراء: دعوة السيسي للاستثمار في إفريقيا خطوة إيجابية لتصحيح المسار بالقارة السمراء
الخميس, 29 أغسطس 2019 17:56
كتبت-جهاد جميل:

طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى، مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية بأن تضطلع بدورها في تمويل التنمية بأفريقيا، وتوفير الضمانات المالية لبناء قُدرات القارة بما يُسهم في تعزيز التجارة وزيادة الاستثمار، متابعا: "أذكرهم دوماً أن لكل قارة خصائصها، ولكل دولة خصوصيتها وظروفها، ولقد آن الأوان بأن تقدم مؤسسات التمويل الدولية أفضل شروط لتمويل جهود التنمية في أفريقيا.

 

ومن هذا المنطلق، أكد عدد من الخبراء في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"،  على أهمية طلب الرئيس السيسي الذى دعا بها مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية، مشيرين إلى أن دول القارة السمراء عانت خلال الأعوام السابقة من معوقات أهمها فرض الاستعمار واستغلالها بطرق غير مشروعة، منوهين إلى أن القارة الإفريقية تضم العديد من الثروات التي تجعلها من القارات الرائدة على مستوي العالم خلال الأعوام القادمة

 

وفي هذا السياق، علّقت النائبة آمنة نصير، عضو لجنة الشئون الإفريقية، على طلب الرئيس عبد الفتاح السيسى، قائلة " قول السيسي حق ويجب أن ندعم أفريقيا لكى نغير نظرة العالم للدول القارة السمراء".

 

وأوضحت "نصير"،  أن القارة الأفريقية عانت خلال الأعوام السابقة من فرض الاستعمار واستغلالها كمصدر  رئيسي لتلبية احتياجات الدول الكبرى، مشيرًة إلى أن القارة السمراء تُعد دولة بكرا على حد تعبيرها نظرًا لملا تحتويه من ثروات عديدة غير مستغلة على الإطلاق.

 

وأكدت عضو لجنة الشئون الأفريقية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يسعى لتنمية القارة الأفريقية وتحويلها من قارة غير مستغلة إلى قارة مستغلة من خلال استغلال ثرواتها العديدة التي تتمثل في الثروة الطبيعة والبشرية، منوهًة إلى أن دول القارة السمراء تتميز بوفرة الثروة البشرية التي تعتبر المنفذ الرئيسي لاستغلال باقي الثروات .

 

ومن جانبه، قال السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتحرك بخطوات واضحة نحو تنمية القارة الأفريقية وتصحيح أوضاعها السياسية والاقتصادية، مشيرًا إلى أن دول القارة السمراء ظلمت خلال السنوات السابقة بسبب تعرضها لعدة أزمات كان على رأسها الاستعمار.

 

وأفاد " بيومي"، أن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية بأن تضطلع بدورها في تمويل التنمية بأفريقيا تعتبر خطوة ايجابية نحو جذب دول العالم للاستثمار في دول القارة السمراء وخاصة مصر، لافتًا إلى أن السيسي يسعى لتصحيح مسار الخمول السياسي الذي دام لأكثر من 10 أعوام بين دول القارة السمراء والدول الكبرى.

 

وأشار مساعد وزير الخارجية الأسبق، إلى أهمية جذب المزيد من الاستثمارات من كافة دول العالم للاستثمار في أفريقيا نظرًا لما تحتويه من الثروات المختلفة، موضحًا أن دول القارة السمراء تحتاج إلى جهود عديدة لكى تصبح من الدول الرائدة على مستوى العالم.