الرئيس السيسي يوجه بمواصلة تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبنيته الأساسية

الرئيس السيسي يوجه بمواصلة تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبنيته الأساسية
الأربعاء, 03 أبريل 2019 18:30
كتب - محسن سليم

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمواصلة تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبنيته الأساسية، باعتباره أحد ركائز النمو الاقتصادي والاجتماعي في الدولة، فضلًا عن دوره المهم في توفير أفضل الخدمات للمواطنين.

 

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الأربعاء مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


كما وجه الرئيس السيسي -خلال الاجتماع- بالعمل على الاستثمار في الكوادر البشرية وتوفير برامج التدريب والتأهيل وبناء القدرات اللازمة لاستخدام أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة وتقديم مختلف الخدمات إلكترونيًا، بما يتناسب مع المتطلبات الحديثة لسوق العمل، وبما يساهم في توفير المزيد من فرص العمل في مختلف أنحاء الجمهورية.


وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع جاء في إطار متابعة الموقف التنفيذي للمشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة استراتيجية الذكاء الاصطناعي، وذلك في إطار خطط الوزارة للمشاركة في جهود الدولة لبناء الإنسان المصري، والمساهمة في خطة الحكومة للتحول الرقمي وميكنة الخدمات الحكومية وترسيخ الاقتصاد الرقمي، فضلًا عن تعظيم قدرات الدولة ومساندة جهود دفع التنمية في مصر.


وقال المتحدث إن الوزير عرض خلال الاجتماع الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجاري تنفيذها من قبل الوزارة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار خطة الدولة الشاملة للتنمية، والتي شملت إعداد استراتيجية الذكاء الاصطناعي والذي يعد أحد الصناعات العالمية الهامة التي تتعامل مع مختلف مجالات الحياة، فضلا عن مشروع إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة الذى سيضم مبنى الابتكار ومعهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومي للاتصالات، وكذلك أكاديمية تكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، كما تضمنت المشروعات مجمعات التدريب والإبداع التكنولوجية بالجمهورية، ومشروع العلاج والتشخيص عن بعد، ومركز الصحة المعلوماتية.


وأضاف راضي أنه فى إطار جهود الحكومة للتحول الرقمي، عرض الدكتور عمرو طلعت مشروع بناء وحدات استراتيجية متكاملة للحكومة داخل العاصمة الإدارية الجديدة، والتي ستتيح للحكومة مركزية في التخطيط ولامركزية في اتخاذ القرار والتشغيل، فضلاً عن استخدام العاصمة الإدارية في الربط التكنولوجي والمعلوماتي بين مختلف مؤسسات الدولة، وكذلك مشروع التحول الرقمي للخدمات الحكومية في محافظة بورسعيد، وكارت المواطن المصري، ومشروع تطوير منظومة التأمين الصحي، ومشروع إنشاء المحتوي الثقافي الرقمي.


ولفت إلى أنه في إطار جهود تعظيم قدرات الدولة ودفع جهود التنمية، استعرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مشروع إنتاج الحاسبات اللوحية في ظل مساعي النهوض بتصميم وصناعة الإلكترونيات في مصر من خلال تعميق التصنيع المحلي، فضلاً عن مشروع ممر البيانات.