وزير الأوقاف: جهود الرئيس السيسى فى الانفتاح على إفريقيا أعادت لمصرمكانتها

وزير الأوقاف: جهود الرئيس السيسى فى الانفتاح على إفريقيا أعادت لمصرمكانتها
الاثنين, 11 فبراير 2019 21:15
كتبت- سناء حشيش

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن  الجهود الجبارة التي قام ويقوم بها سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي  في الانفتاح على دول القارة الإفريقية  والاهتمام بها وبشئونها , وحرصه على التنمية الشاملة لها ولسائر دولها , قد أعادت لمصر مكانتها وبقوة على الخريطة الإفريقية.  

 

وأشار فى تصريحات له أن  سيادة الرئيس اتخذ من العمل على تقوية علاقة مصر بالقارة الأفريقية استراتيجية واضحة وثابتة وراسخة دعا الوزير الكتاب والمفكرين ورجال الأعمال والبرلمانيين أن يجعلوا من الشأن الأفريقي محورًا هامًّا وأساسًا, وأن يعملوا على خلق رأي عام بأهمية دورنا الأفريقي , وأهمية علاقتنا الأفريقية  واشار الى ضرورة أن  نقدر لأشقائنا الأفارقة دورهم البناء في النهوض بالقارة ، في إطار ما حققته بعض دولها من مستويات تبشر بأمل كبير للقارة كلها .  

 

وقال إننا في حاجة أن نعمل مع أشقائنا الأفارقة , وأن نستثمر معًا , وأن ننشيء شراكات واسعة مع دول القارة , من باب التنمية الشاملة لجميع دولها وصالح جميع شعوبها ,  

 

وأشار الوزير الى انه  أفرد كتابًا عن الشعر العماني والشعراء العمانيين في المهجر الأفريقي ، والذين يأتي على رأسهم وفي مقدمتهم الشاعر الكبير أبو مسلم الرواحي أحد أكبر وأهم الشعراء العمانيين عبر تاريخ عمان القديم والحديث إن لم يكن أكبرهم وأشهرهم على الإطلاق .   وقال اتخذت وزارة الأوقاف المصرية من الاتصال بأفريقيا والاهتمام بها خطًا ثابتًا لم يتغير ، سواء في إيفاد مبعوثين ، أم في دعوة كبار علمائها إلى مؤتمراتنا الدولية التي بلغت حتى تاريخه سبعة وعشرين مؤتمرًا دوليًّا , وفي مسابقاتنا العالمية للقرآن الكريم التي بلغت حتى تاريخه خمسًا وعشرين مسابقة عالمية ,

 

ومن أوائل الفائزين فيها في العام الماضي من قارة أفريقيا حسن مصطفى بشير من دولة نيجيريا بالفرع الثاني ، وهيثم صقر أحمد من دولة كينيا بالفرع الثالث ، وفي العام قبل الماضي البشير أبو بكر من دولة نيجيريا , وتم دعوة عدد كبير من علمائها للمشاركة في المؤتمر الدولي التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذي عقد في يناير 2019م ,

 

واكد ان  يجري الآن دعوة عدد كبير من أبنائها للمشاركة في المسابقة العالمية للقرآن الكريم التي تعقدها الوزارة في مارس 2019م  , مع توسعنا في التعاون مع أشقائنا الأفارقة في كل ما يتصل بنشر الفكر الوسطي المستنير , وترسيخ أسس العيش المشترك ، وفقه التعايش السلمي بين البشر جميعا، وحق الإنسان في الحياة الكريمة لكونه إنسانًا , بغض النظر عن دينه أو لونه أو جنسه أو عرقه أو لغته أو قبيلته.  

 

واضاف أطلقنا في وزارة الأوقاف المصرية مبادرة “عام 2019م عام الحوار والتسامح الديني في إفريقيا” ، قصد إحلال الحوار والتسامح محل الصراع والاحترام، وعلى الفور لاقت المبادرة استجابة واسعة وتأييدًا كبيرًا بدأ بتأييد كل من: وزير الأوقاف السوداني، ووزير الأوقاف الموريتاني، وغيرهم من علماء الدين بالقارة، وهو ما شجعنا على المضي قُدمًا في تبني المبادرة والعمل عليها على مدار عام 2019م عام رئاسة جمهورية مصر العربية للاتحاد الإفريقي؟