«مدبولى»: مصر أرض الفرص الواعدة

«مدبولى»: مصر أرض الفرص الواعدة
الاثنين, 11 فبراير 2019 21:00
كتب- عبدالرحيم أبوشامة:

افتتح الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى مؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول «إيجبس 2019» فى دورته الثالثة، حيث يعقد برعاية الرئيس، بحضور مسئولى المنظمات البترولية الدولية، والمهندس طارق الملا، وزير البترول، وعدد من الوزراء المصريين، ووزراء البترول فى عدد من الدول، ورؤساء عدد كبير من شركات البترول.

وأوضح رئيس الوزراء أن ملف الإصلاح الاقتصادى على أولويات أجندة الحكومة، وأن الدولة بمؤسساتها وخبرائها تمكنت من وضع استراتيجية ورؤية متكاملة فى هذا الشأن، وبدأت فى تنفيذ برنامج للإصلاح وتحسين كفاءة مؤسسات الدولة يراعى الجوانب الاجتماعية ويحقق العدالة والتنمية المنشودة.

ونوّه بأن فلسفة مسار العمل الوطنى فى هذه الرؤية قائمة على أهداف عدة، هى: توفير فرص عمل لملايين الشباب المصرى لتقليل نسب البطالة واستيعاب حجم التدفق الهائل على سوق العمل، وتقديم مصر بصورة جديدة إلى العالم، كساحة عمل وبناء فى كل المجالات، بالإضافة إلى إنشاء قاعدة صلبة للبناء الصناعى من أجل تحويل مصر إلى مركز صناعى دولى متقدم من خلال توفير البنية الأساسية اللازمة لتحصين الدولة المصرية فى مواجهة التحديات والتهديدات والمخاطر، وتعزيز عناصر القوة الشاملة للدولة.

وذكر الدكتور مصطفى مدبولى، خلال كلمته، أنه وبعد أن قطعنا شوطاً كبيراً فى عملية الإصلاح، وتخطت مصر المراحل الأصعب، بدأت تجنى ثمار هذه المجهودات من خلال تحقيق مؤشرات اقتصادية جيدة، شهدت بها تقارير إيجابية صادرة عن المؤسسات الدولية، وهو ما يُدلل على أن الحكومة تسير على الطريق الصحيح، مشيراً إلى أن احتياطى مصر من النقد الأجنبى ارتفع من نحو 15 مليار دولار ليتخطى 42 مليار دولار حالياً، مُسجلاً أعلى مستوى حققته مصر فى تاريخها، كما ارتفع معدل النمو الاقتصادى من 2% منذ خمس سنوات ليصل إلى 5.5%، كما ارتفعت تدفقات النقد الأجنبى إلى مصر والتى وصلت إلى نحو 163,5 مليار دولار خلال السنوات الثلاث الماضية، الأمر الذى من شأنه تغيير واقع الحياة فى مصر ووضعها على طريق انطلاق اقتصادى سريع يحقق ما نتمناه لوطننا الغالى.

وأكد أن مصر ستسعى لتسخير إمكاناتها وخبراتها لدفع عجلة العمل الإفريقى المشترك لآفاق أرحب، وتحقيق مردود ملموس من واقع الاحتياجات الفعلية للدول والشعوب الإفريقية، وقيادة مسار التنمية المستدامة بالقارة، وهو الأمر الذى من شأنه أن يرسخ الدور المصرى المحورى فى إفريقيا بما لديها من أدوات مؤثرة وخبرات فاعلة ورؤى متوازنة.

وأكد مدبولى أن مصر تعد أرض الفرص الواعدة وما زالت تحمل الكثير من الخير فى باطنها، وفى عقول شبابها وعمالها الأوفياء.