في ذكرى وفاته.. فؤاد سراج الدين 88 عامًا من العطاء

في ذكرى وفاته.. فؤاد سراج الدين 88 عامًا من العطاء
الجمعة, 10 أغسطس 2018 13:10

تحل خلال هذه الأيام ذكرى وفاة مؤسس حزب الوفد الجديد "سراج الدين باشا"، الذي رحل في 9 أغسطس عام 2000، رجل الدولة الوطني الذي أسرى الحياة السياسية والحزبية وخلدت مواقفه حتى الآن، فعلى الرغم من مرور 18 عامًا على وفاته، إلا أن ذكراه مازالت خالدة بكل ركن من أركان حزب الوفد، وداخل كل وفدي حين يشعر بالفخر بانتمائه لهذا الحزب العريق .

 

وذخرت حياة " فؤاد سراج الدين باشا " على مدار 88 عامًا بمناصب ومواقف عديدة، حيث ولد في 2 نوفمبر 1911 م وسط عائلة مصرية وفدية عريقة ترجع أصولها لمركز بيلا بقرية كفر الجرايدة بمحافظة كفر الشيخ، ومازالت هذه العائلة تعد من أكبر عائلات كفر الشيخ حتى الآن .

 

حزب الوفد

وحصل سراح باشا، على ليسانس الحقوق بجامعة القاهرة عام 1930 م، ومارس مهنة المحاماة وعمل وكيلاً للنائب العام من 1930 حتى 1935، ثم انضم للهيئة الوفدية عام 1935 والهيئة البرلمانية في عام 1936 وأصبح  بذلك عضوا في حزب الوفد المصري عام 1946، وشغل منصب سكرتيرًا عامًا للحزب عام 1949 .

 

المعارضة الوفدية

وشغل عدة مناصب مهمة بالدولة، فتولى وزارة الزراعة في 31 مارس عام 1942 ، ووزارة الشئون الاجتماعية، ثم وزارة الداخلية في يوليو سنة 1942، وتزعم "فؤاد سراج الدين باشا" المعارضة الوفدية في مجلس الشيوخ عام 1946، تولي ايضاً وزارة المواصلات في يوليو سنة 1949 في وزارة حسين سرى الائتلافية التي مهدت لانتخابات عام  1950.

 

وتولى 12 يناير 1950 وزارة الداخلية للمرة الثانية وفي نوفمبر نفس العام أضيفت إليه وزارة المالية ايضاً، ثم عاد إلى الحياة السياسية وحزب الوفد عام 1978 وأصبح رئيساً للحزب حتى توفاه الله يوم 9 أغسطس 2000 م .

 

في صالح المصريين

وأصدر " فؤاد سراج الدين باشا" عدة قوانين جاءت في صالح المصريين من أههما " قوانين العمال عام 1943 وقانون النقابات العمالية وقانون عقد العمل الفردى، وقانون الضمان الاجتماعى ، قانون انصاف الموظفين،  قانون تنظيم هيئات الشرطة، قانون الكسب غير المشروع".

 

البنك الأهلي

كما أمم البنك الأهلي الإنجليزى وحوله إلى بنك مركزي، وفرض الضرائب التصاعدية على كبار ملاك الأراضي الزراعية عندما كان وزيرًا للمالية سنة 1950، كما اقترح فكرة مجانية التعليم.

loading...