شاهد.. وزارات ومناصب قيادية تحتلها الأم في قلوب أبنائها

شاهد.. وزارات ومناصب قيادية تحتلها الأم في قلوب أبنائها
الثلاثاء, 13 مارس 2018 17:10

هي وزير مالية المنزل أحيانًا، ووزير الدفاع والجيش والحامي لأعمدة البيت، ووزير الداخلية الذي ييسر الأمور القوية بعائلتها، إنها "الأم"، فهي تستحق وبجدارة أن تكون رئيس جمهورية دولة الأسرة.

 

كانت الأم وستزال الشجرة التي يستظل بها الأب والأبناء على حد سواء، فهي وردة تتطاير أوراقها كي تضحي من أجل الجميع للحفاظ على مكانتهم في المجتمع.

 

لا يوجد أم على وجه الأرض لا تستحق أن تحتل منصبًا عاليًا في قلب أبنائها، فهي التي أنجبت الدكتور والمهندس والسفير والوزير، لذلك حاولت "بوابة الوفد" أن تسلط الأضواء حول آراء المواطنين في المنصب الذي يمكن أن تأخذه والدتهم، وكذا المكانة التي يجب أن تقع بها.

لكل سيدة ميزاتها التي تتحلى بها، ولكن المعظم منهن يمكنهن الإدخار ومسايرة الأمور الحياتية حتى في أصعب الأوقات، وخاصة في الأوقات التي يشهدها المنزل من قلة الأموال، لذلك وجد بعض المواطنين أنها تستحق وبجدارة أن تكون وزير مالية المنزل.

بينما وجد آخرون، أنها رغم دفاعها عنهم واستنادهم عليها وقت الأزمات والصعاب، إلا أنها أيضًا وزير الداخلية الذي يضرب بيد من حديد على كل من يخطئ، فهي الدولة والاحترام.

"وزير الحنان".. منصب قلده بعض المواطنين لأمهم، نظراً لأنها أكثر شخص يحن عليهم، ويعطيهم كم السعادة الذي لا يوجد مثله، بينما رأى البعض الآخر أنها تصلح أن تكون وزيرة للتضامن الاجتماعي نظراً أنها أكثر الناس الذين يعطفون على الفقراء ويكرمون أحباب الله وسائليه.

 

شاهد الفيديو كاملاً...