رجل أعمال سنغافوري يُعد الطعام للمهاجرين احتفالًا بعيد الفطر

رجل أعمال سنغافوري يُعد الطعام للمهاجرين احتفالًا بعيد الفطر
الاثنين, 25 مايو 2020 13:48
كتبت - دعاء محمد

 مع احتفال المسلمين في جميع أنحاء العالم بعيد الفطر بمناسبة نهاية شهر رمضان، اضطر آلاف العمال المهاجرين في سنغافورة لقضاء العطلة في الحجر الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في مهاجعهم، ولتشجيعهم قام رجل الأعمال السنغافوري دوشيانت كومار وزوجته ومجموعة من الطهاة بإعداد أطباق من البرياني مساء الأحد لما لا يقل عن 600 مهاجر، وفقًا لوكالة رويترز.

 

واستخدم كومار وصفة عائلية لطبق الأرز في جنوب آسيا الذي يتم تناوله غالبًا خلال المناسبات الاحتفالية.

 

وقال كومار: "عادة إذا كانوا مع أسرهم ، فسيستمتعون بهذه الأنواع من الأطباق ، لأن الجميع سيطبخون وسيأكلون ، ولكن هنا يكون هؤلاء الرجال وحدهم".

ويوجد حوالي 300 ألف عامل أجنبي في سنغافورة معظمهم من بنجلادش والصين والهند ويقيم معظمهم في مهاجع مخصصة لهذا الغرض داخل غرف بها أسرة تتسع لما بين 12 و20 رجلا.

 

وأضاف كومار "لذا نريد التأكد من أنهم لا يشعرون بالإهمال".

 

وتابع كومار ، الذي يشرف على تقديم أكثر من 1000 وجبة في اليوم للمهاجرين في الحجر الصحي منذ أوائل أبريل: "إن الابتسامة على وجوههم تمنحك الكثير من الرضا".

 

وقالت الحكومة إن أصحاب العمل مطالبون بتوفير الغذاء الكافي للعمال خلال هذا الإغلاق ، لكنها تعمل أيضًا مع الجماعات الخيرية لتعويض أي نقص.

 

ويوجد في سنغافورة أكثر من 30.000 إصابة بفيروس كورونا وهي واحدة من أعلى المعدلات في آسيا ، مع الغالبية العظمى من الإصابات بين العمال المهاجرين في سكنهم الداخلي.