مبعوث أمريكي: واشنطن تسعى لضمان سلام مستدام في أفغانستان

مبعوث أمريكي: واشنطن تسعى لضمان سلام مستدام في أفغانستان
الاثنين, 18 فبراير 2019 15:46
وكالات:

أكد المبعوث الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان، زلماي خليل زاد، أن الولايات المتحدة تستهدف ضمان سلام مستدام في أفغانستان من خلال القنوات الدبلوماسية في محاولة لضمان مصالح البلدين.

وأضاف خليل زاد -وفقا لما ذكرته وكالة أنباء "خامة برس" الأفغانية، اليوم الاثنين- أن الولايات المتحدة تسعى إلى التعاون الثنائي مع أفغانستان، وتبذل الجهود لتقليل خسائر الحرب.
جاءت تلك التصريحات خلال اجتماعه مع الرئيس الأفغاني محمد أشرف عبدالغني في القصر الرئاسي بكابول بحضور عدد من أعضاء الأحزاب السياسية والمجتمع المدني والشباب، وكذلك رجال الدين إضافة إلى عدد من المسئولين الأفغان.
وأشار المبعوث الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة جادة بشأن عملية السلام بالنظر إلى الدور المركزي للحكومة الأفغانية والشعب الأفغاني، مؤكدا أن الولايات المتحدة تريد سلامًا دائمًا يتم فيه الحفاظ على الإنجازات التي تؤدي إلى إنهاء الحرب التي استمرت أربعين عامًا.
وذكر أن الهدف من جهود السلام الأمريكية ليس البحث عن وسيلة للخروج، ولكن التركيز على الحفاظ على السلام في أفغانستان وتعزيز العلاقات الثنائية مع أفغانستان، وهو ما سيتم بحثه بعد التوصل إلى اتفاق سلام.
وأكد خليل زاد أنه لا يوجد اختلاف في وجهات نظر الحكومة الأفغانية والولايات المتحدة في عملية السلام، وقال إن كل الخطوات والجهود تمر بمرحلة أولية.
واعترف السفير الأمريكي بأن التقدم كان محدودًا، وقال إنه يأمل في إحراز مزيد من التقدم في هذا الصدد بالتنسيق مع حكومة وشعب أفغانستان.
وأوضح أن الوفد الأمريكي أجرى مناقشات حول أربع قضايا خلال الاجتماعات السابقة مع ممثلي طالبان، بما في ذلك الظروف المحيطة بعلاقات طالبان مع شبكة القاعدة ووجود القوات الأمريكية والمفاوضات المباشرة بين طالبان والحكومة الأفغانية ووقف إطلاق نار شامل.
وشدد خليل زاد أيضا على أنه لن يكون هناك أي تقدم حتى يتم التوصل إلى اتفاق بشأن القضايا الأربع، لأن مسألة وقف إطلاق النار هي واحدة من الموضوعات الرئيسية، ووعد باتخاذ قرارات مستقبلية بالنظر إلى الدور المركزي للحكومة الأفغانية.