مواطن يستغيث بوزير الأوقاف من إمام مسجد بـ 15 مايو

مواطن يستغيث بوزير الأوقاف من إمام مسجد بـ 15 مايو
الاثنين, 18 فبراير 2019 15:47
كتب- محمد عيسى:

استغاث المواطن علي علي خليل، أحد سكان مدينة 15 مايو، بالدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، لسرعة التدخل لإنقاذ مسجد النور بمدينه 15مايو مجاورة21، والذي تبلغ مساحته 1500 متر.

وقال المواطن خلال استغاثته: "إمام المسجد الشيخ مصطفى كاتب إعلان بالمسجد تحت المنبر أنه يقوم بتحفيظ القرآن يومي الأحد والأربعاء بعد صلاة العصر،  وهو لا يحضر لصلاة العصر نهائيًا".

وتابع: "هناك ثلاثة عمال بالمسجد، والإمام يأمر بغياب اثنين ويتواجد واحد فقط بالمسجد وهذا أمنيا لا يصلح حيث العامل الموجود يخرج لشراء شيء له من خارج المسجد ويتركه دون عمال ويوجد به إخوان كثر".

وأضاف المواطن: "الإمام يأخذ فطير مشلتت وعسل ابيض من العمال لكي يسمح بغياب اثنين منهم ويترك واحد فقط بالمسجد وأيضًا الإمام لا يتواجد بالمسجد إلا يوم الجمعة، ويقوم بجمع الأموال باليد مع العلم أنه يوجد صناديق مخصصه لذلك.

وأردف: "المصيبة الكبرى أن أمين لجنه الزكاة خالد السيد مقله، قام باستقطاع مساحه من المنطقة المخصصة لوضوء السيدات، وقام بإنشاء مكتب فيها للإمام، مع العلم أنه يوجد مكتب من إنشاء المسجد، إذ أن وجود مكتبين إهدار للمال العام، متسائلًا بشأن من أعطى له تصريح له بقطع مساحه من تلك المنطقة؟".

وذكر أن أمين لجنه الزكاة ومعه إمام المسجد قاما بإنشاء مجزر خلف المسجد وبناء مبنى في عيد الأضحى، وتم توصيل له مياه وصرف وكهرباء دون إذن من وزارة الأوقاف، والجهة المختصة بذبح الأضاحي، وهذا مخالف للبيئة ومخالف للوزارة.

وطالب المواطن من وزير الأوقاف بسرعة إرسال تفتيش من وزارة الأوقاف لمشاهدة المكتب الجديد على الطبيعة وكذلك المبنى الخاص بذبح الأضاحي، وغياب الإمام الدائم في صلاه العصر، مبينًا أن منزل الشيخ لا يبعد 500 متر عن المسجد.