ثناء عكرود عقب عرض فيلمها بمهرجان أسوان: بطلة فيلمي تبرز مشكلات المرأة العربية ونضالها

ثناء عكرود عقب عرض فيلمها بمهرجان أسوان: بطلة فيلمي تبرز مشكلات المرأة العربية ونضالها
الجمعة, 22 فبراير 2019 21:46
كتب - محمد فهمي

عرض اليوم ضمن فعاليات اليوم الثالث من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة الفيلم المغربي إطار فارغ بطولة وإخراج وتأليف النجمة المغربية ثناء عكرود.

 

وأقيم عقب عرض الفيلم ندوة أدارتها الناقدة دعاء الدسوقي وقالت ثناء في بداية كلمتها إنها تشعر بالفخر والسعادة لخروج فيلمها للنور وعرضه ضمن فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة خاصة وأنها أحبت اهتمام المهرجان بالمرأة وكذلك وجودها بين أهل أسوان الذين استقبلوها بحفاوة كبيرة جعلتها تشعر أنها تعيش بوطنها وليست في زيارة قصيرة لدولة أحبها.

 

وأوضحت عكرود أن فيلم إطار فارغ رغم صعوبة اللهجة المغربية الأمازيغية به إلا أن الشخصيات التي تظهر به تلمس أي مواطن لأن المشكلات مشتركة في الكثير من الأوطان.

 

وأشارت "ثناء" إلي أن الفيلم لم يحصل علي أي دعم من المركز السينمائي المغربي ولذلك كانت إمكانياتهم وقت التصوير محدودة للغاية وهو ما لم يجعلها تتمكن من أن تخرج كل ما حلمت به وتمنت أن يشاهده الجمهور.

 

وشددت علي أن الفيلم رغم ما مر به من ظروف صعبة إلا أنها حرصت علي خروجه بأفضل صورة فنية ممكنة، وأوضحت أن الشخصية التي قدمتها في الفيلم تمس كل فتاة عربية وغربية وليست قاصرة علي المغربيات فقط خاصة وأن النساء لا يحصلن علي كافة حقوقهن.

 

وقالت "عكرود": حاولت قدر الإمكان أن أخرج أفكاري في الفيلم بأفضل شكل ممكن بعيد عن التعصب الديني والفيلم يعرف المرأة بحقوقها ويعلمها كيف تحصل عليها وحاولنا أن يكون الفيلم مختلف ولذلك لجأت لمدرسة العبث واستخدمت الأحداث لتبدو ككرة الثلج التي تتدحرج وتكبر بسقوطها من القمة.

 

وأضافت ثناء عمرو: أعمالي كلها كوميدية وخفيفة ولكن هذه المرة كان الموضوع درامي مكثف بشكل أكبر فشخصية فاطمة شاهدتها في أكثر من إمرأة تحاول أن تساند زوجها وتقوم بجهد كبير من أجل الحياة وهناك نساء تشبهها في المناطق النائية يعشن الخوف والتهميش والشخصية مرت بتجربة مريرة وشعرت بالخوف من تغير الواقع تعيش علي أمل الذهاب لزوجها بالمدينة لا تحسن ظروفها ولم ينقطع أملها وتعيش وسط قلق والسفر إلي المجهول من قريتها النائية لأنه البديل الأفضل لها من البقاء وسط ظروفها الصعبة.

 

واستكملت حديثها قائلة: الإيقاع الدرامي الذي شاهده الجمهور مقصود فأنا أحببت أن يعيش معي المشاهد ما تمر به النساء يوميا وأن يشعروا بما يحدث لها والجهد الذي تقوم به لتعيش يومها وسط مجتمع يعاني من فقر الإمكانيات والخدمات وكان الأهم لي في الفيلم هو التكرار العبثي للأزمة التي تمر بها بطلة الفيلم فاطمة ليشعر بها صناع القرار وحاولت عدم استعراض إمكانياتي مخرجة بقدر رغبتي في استعراض مشاعر الشخصيات التي تدور من خلالها أحداث الفيلم.

 

وختمت "ثناء" حديثها قائلة: كنت صارمة في إدارة الفنانين أثناء التصوير وحاولت أن أبحث عن بطلة للفيلم لأرجو في الكتابة والإخراج ولكن الشخصية لمست مشاعري ورغبت في أن تكون إحدى الشخصيات مسيرتي الفنية واستمتعت كثيرا بها رغم التصوير في مناطق نائية بدون بنية تحتية.

 

وفيلم إطار فارغ يدور من خلال شخصية فاطمة الفتاة الحامل في شهرها السادس التي تسافر للمدينة وتنتقل من محطة لأخرى وتواجه خلال رحلتها عراقيل زادتها تصميم علي استكمال مسيرتها قبل أن تفقد جنينها في مظاهرة بالمدينة.

 

والفيلم سيناريو سناء عكرود ونعيمة زياني، بطولة سناء عكرود وسالي حمادة وخالد حمدان ومحمد ناجي بوراق وهو إنتاج مرزوني محمد وتصوير ولفانجو ألفي وهو من إخراج سناء عكرود.