الثقافة تحتفل بقيادة مصر لأفريقيا

الثقافة تحتفل بقيادة مصر لأفريقيا
الجمعة, 15 فبراير 2019 20:14
كتبت - أنس الوجود رضوان:

110 أحداث فنية لمبدعى القارة السمراء أبرزها مهرجان أسوان.. و7 منح بأكاديمية الفنون

عادت أفريقيا لحضن مصر، وأعطى الرئيس عبدالفتاح السيسى اهتماماً خاصاً، ووضعت الوزارات استراتيجيات للعلاقات بين الدول الأفريقية، فالقارة السمراء واحدة من أقدم قارات العالم، ولأهمية الثقافة فى لغة التواصل، وفك شفرة اللغة، أطلقت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة خريطة ثقافية فنية بمناسبة الاحتفال برئاسة مصر للاتحاد الأفريقى بمعاونة رؤساء قطاعات الثقافة وإعلان محافظة أسوان عاصمة ثقافية واقتصادية لأفريقيا.

أكدت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة أن مهرجان أسوان الدولى للثقافة والفنون يأتى ضمن احتفالات الثقافة برئاسة مصر للاتحاد الأفريقى وإعلان أسوان عاصمة لشباب القارة والذى يعد حدثًا تاريخيًا يعكس ثقة القارة السمراء فى مصر قيادة وشعبًا ويبرز التقدير الإقليمى والدولى لمكانتها، وأضافت أن الفعاليات تعد حوارًا فنيًا بين وفود الدول المشاركة يهدف إلى مد جسور التواصل بينها ويعمل على دعم وتعزيز العلاقات بين الشعوب كما يعكس إلهامات من الموروث الثقافى لكل منها والذى يتلاقى مع مفردات أقدم الحضارات الإنسانية فى أقصى جنوب مصر، ووصفت القوى الناعمة متمثلة فى لقاء الثقافات الأفريقية المتنوعة بمثابة السد العالى للحفاظ على هوية القارة السمراء، واستعرضت أهم فعاليات الاحتفال التى تستمر طوال عام ٢٠١٩ وتضم 110 فعاليات فى جميع المجالات وتشمل العديد من المهرجانات والأحداث التى تنظمها قطاعات الوزارة وبدأت باليوبيل الذهبى لمعرض القاهرة الدولى للكتاب والذى شهد مشاركة 10 دول أفريقية منها 3 لأول مرة هى كينيا وغانا والسنغال التى تم إعلانها ضيف شرف للدورة الـ51 عام 2020.

ويأتى مهرجان أسوان الدولى للثقافة والفنون فى دورته السابعة كخطوة ثانية للفعاليات بمشاركة 19 دولة منها 11 دولة أفريقية، إضافة إلى تخصيص 7 منح دراسية بمعاهد أكاديمية الفنون لمبدعى الدول الأفريقية إلى جانب دورة لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين مدتها عام بالإضافة إلى معاملة الأفارقة زائرى المتاحف الفنية والقومية التابعة للوزارة معاملة المصريين فيما يخص أسعار التذاكر وأيضًا إصدار 10 أعمال مترجمة لأبرز الكتاب والمفكرين الأفارقة وموسوعة تاريخ أفريقيا العام مع إقامة ندوة للكاتب النيجيرى محمد ممدانى ودعوة الجاليات الأفريقية بمصر للحضور والمشاركة فى مختلف عروض الأداء التى تقدم على مسارح الدولة إلى جانب ملتقى القاهرة الدولى للرسوم المتحركة مع تخصيص جزء كبير للأفلام الأفريقية، مهرجان الموسيقى الأفريقية بأكاديمية الفنون.

وقالت «عبدالدايم»، إن الاحتفال يتضمن المؤتمر العلمى الدولى الثانى للقصور المتخصصة الدورة الأفريقية بعنوان الموروث الفنى والحرفى لغة تواصل بين الشعوب فى أسوان، مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، بينالى القاهرة الدولى الـ13 بمشاركة أفريقية، مهرجان دمنهور الدولى السابع للفولكلور، مهرجان الإسماعيلية الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة، مهرجان الطبول والفنون التراثية، مهرجان السيرك الأفريقى المصرى الثانى، المهرجان العربى الأفريقى الأول للفنون الشعبية بالغردقة، مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى الدورة الـ28، مهرجان سماع للإنشاد الدينى بالقاهرة وبعض المحافظات، الملتقى الدولى السابع للمأثورات الشعبية بعنوان التفاعل بين التراث العربى والأفريقى، ملتقى القاهرة الدولى للخط العربى، مؤتمر مديرى المكتبات ودور الأرشيفات الوطنية فى أفريقيا، مهرجان الخرف التقليدية الدورة الـ12، الملتقى الدولى الرابع لتفاعل الثقافات الأفريقية، مهرجان مسرح الطفل الأفريقى الأول بالقاهرة والإسكندرية وبورسعيد وشرم الشيخ وأسوان، ملتقى الأقصر الدولى للتصوير مع فعاليات تبادلية بمختلف البلدان الأفريقية منها ورش السيناريو، التصوير والصوت فى السودان، مالى، موريتانيا، غانا، الجابون، مدغشقر، كينيا، زيمبابوى، نامبيا، موزمبيق، بوروندى، رواندا وغينيا إلى جانب إقامة عدد من أسابيع الأفلام المصرية وأخرى ثقافية فى السودان، نيجيريا، أوغندا، كينيا، أثيوبيا، زامبيا، تنزانيا، جنوب أفريقيا، غانا، الكونغو، زيمبابوى، رواندى، ليسوتو وجنوب السودان، والمشاركة فى معرض نيجيريا للكتاب، إضافة إلى استضافة مجموعة من معارض الفنون التشكيلية لفنانين أفارقة، تنظيم مسابقة لإبداعات الشباب الأفريقى، مؤتمر أفريقيا قلب مصر النابض، منتدى الطفل الأفريقى، تحويل سلسلة أفريقيات إلى إصدار شهرى، معرض وثائق العلاقات المصرية الأفريقية يقام بشرم الشيخ، الأقصر وأسوان ونوهت بأن الأحداث والفعاليات تدعم التواصل بين مصر وعمقها الاستراتيجى وتوطد الروابط المشتركة بينهم كما تبرز ملامح الحضارة المصرية وتلقى الضوء على ألوان الفكر والفن الحديث والمعاصر لتتوهج دروب الإبداع بعقول ووجدان أدباء وفنانى وفرق القارة السمراء مختتمة حديثها بأن أفريقيا ستظل فى قلب مصر ومصر ستظل فى قلب أفريقيا.

ومن جانبه، قال اللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى يهتم بأفريقيا اهتمامًا كبيرًا وهذا واضح فى كلمته التى ألقاها عند تسلمه رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى، وأشار المحافظ إلى احتفال وزارة الثقافة بأسوان كعاصمة للثقافة والشباب فى أفريقيا يجذب الأنظار من خلال الأنشطة الفنية والثقافية التى تقام بها إلى جانب ما تتمتع به من مقومات سياحية وأعلن اختيارها من قبل منظمة اليونيسكو ضمن أحسن ١٠ مدن فى العالم، يؤكد أهميتها مشيداً بازدياد عدد الفرق المشاركة فى مهرجان أسوان للثقافة والفنون هذا العام.

وأكد الدكتور أحمد عواض، رئيس هيئة قصور الثقافة، أن مهرجان أسوان للثقافة والفنون، يشارك به ٢٦ فرقة من ١٩ دولة تمثل ٤ قارات منها ١١ دولة أفريقية هى مصر – نيجيريا – المغرب – تونس – الجزائر – السودان - الكونغو الديمقراطية التى تحل كضيف شرف لهذه الدورة – موريشيوس – غانا – كينيا - توجو إلى جانب ٨ دول أخرى من قارات آسيا، أوروبا وأمريكا اللاتينية هى الصين - إندونيسيا – الأردن – فلسطين - رومانيا – بولندا – اليونان والمكسيك وتشمل 26 فعالية بالإضافة إلى كرنفال الثقافة وقت تعامد الشمس على تمثال رمسيس الثانى صباح الجمعة 22 فبراير صباحًا وتحتضن فعاليات مناطق أثرية هى حديقة النباتات، السد العالى، متحف النوبة، معبد فيلة، متحف النيل إلى جانب قصور ثقافة أسوان – دراو – حسن فخر الدين – كوم أمبو – دهميت – كلابشة – السباعية – الرديسية – كركر ومقرات جمعيات مؤسسات المجتمع المدنى هى منشية النوبة – الشيخ صالح – نجع القبة غرب أسوان – تنمية المجتمع غرب سهيل وجامعة أسوان وتشمل عروضًا متنوعة لفرق الدول الضيوف وفرق الفنون الشعبية المصرية وهى سوهاج- العريش- مطروح- بورسعيد- الأقصر- شلاتين- توشكى- أسوان.

قال الدكتور سعيد المصرى أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، إن المجلس وضع استراتيجية للاحتفال بأفريقيا، من خلال اللجان وإقامة الندوات والمؤتمرات وينظم المجلس ندوة بعنوان «العمارة والهوية فى أفريقيا»، فى إطار البرنامج الثقافى الذى أطلقته وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، احتفالاً برئاسة مصر للاتحاد الأفريقى عام 2019، يوم الاثنين 18 فبراير الجارى، فى السادسة مساء بقاعة المجلس الأعلى للثقافة.

أهدى الدكتور أشرف زكى رئيس أكاديمية الفنون ٧ منح دراسية كاملة على مدار أربع سنوات بمعاهد الأكاديمية الفنون لمبدعى الدول الأفريقية، وذلك من بداية العام الدراسى وتحت إشراف وزارة الثقافة.