د. مايا مرسي: السينما هي مرآة حضارة الشعوب

د. مايا مرسي: السينما هي مرآة حضارة الشعوب
الجمعة, 22 فبراير 2019 12:25
كتبت - رشا فتحي:

شاركت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة في افتتاح منتدي نوت الذي يقام علي هامش مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة، و يحمل عنوان "القوة الناعمة لأمن وسلام المرأة"، حيت احتفي المنتدي "بحملة التاء المربوطة.. سر قوتك"، بحضور السفيرة مرفت تلاوي رئيسة مجلس أمناء المهرجان، والدكتورة عزه كامل رئيسة منتدي نوت.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي عن تشرفها بالتواجد في افتتاح منتدي نوت، موجهة الشكر إلى سيدات أسوان الفضليات لحرصهن علي المشاركة في فعاليات المنتدي والاستفادة منه، مشيرة إلى أن أسوان تستضيف المنتدى للعام الثالث على التوالى، الذى يأتى علي هامش المهرجان الذى يهدف إلى توصيل رسالة مصر إلى العالم أجمع بأنها بلد الأمن والأمان، وذلك عبر استضافة عددٍ كبيرٍ من الفنانين وصناع السينما من جميع أنحاء العالم لتأكيد أن مصر دولة آمنة مستقرة، وهذا هو دور الفن العظيم في تشكيل وجدان الأمة. 

كما أكدت الدكتورة مايا مرسى أن علاقة مصر بالسينما بدأت في نفس الوقت الذي بدأت فيه في العالم، حيث أن أول عرض سينمائي تجاري في العالم كان في باريس في ديسمبر 1895 ، وكان فيلما صامتاً للأخوين "لوميير"، وبعد هذا التاريخ بأيام كان أول عرض سينمائي في مصر في مقهى (زوانى) بمدينة الإسكندرية في يناير 1896 ، وتبعه أول عرض سينمائي بمدينة القاهرة في 28 يناير 1896 م في سينما (سانتى)، و على مدى أكثر من مائة عام قدمت السينما المصرية أكثر من آلاف الأفلام، وتعتبر مصر أغزر دول الشرق الأوسط في مجال الإنتاج السينمائي، وأضافت معلقة:" السينما هى مرآة حضارة الأمم والشعوب".

وأكدت رئيسة المجلس أن المرأة دائماً كانت حاضرة و بقوة منذ البداية في صناعة السينما المصرية وكان لها دورًا رياديًّا فقد حملن على عاتقهن تأسيس هذه الصناعة، حيث خرج إلى النور أول فيلم مصري صامت في عام 1927 بفضل الرائدة عزيزة أمير، التى قال لها طلعت حرب: «لقد نجحتِ يا سيدتي في إنجاز ما عجز عنه الرجال» ، وسوف يذكر التاريخ دائمًا الرائدة بهيجة حافظ، والرائدة فاطمة رشدى التى قدمت واحدًا من الأفلام الرائدة في السينما المصري هو : «العزيمة ، وقد أدرجه المؤرخ والناقد الفرنسي «جورج سادول» ضمن قائمة أهم مئة فيلم في العالم.

وعبرت الدكتورة مايا مرسى عن سعادتها باحتفاء منتدى نوت بحملة" التاء المربوطة..سر قوتك" التى أطلقها المجلس لتمكين المرأة المصرية، وتعزيز طرح قضاياها ليست بوصفها ضحية ولكن كرمز للقوة والتضحية والإيجابية، مشيرة أن كل سيدات مصر لديهن قوة داخلية هي سر قوة هذا البلد العظيم.

وأعربت رئيسة المجلس عن عميق تأثرها بمصاب السيدة "حلاوتهم زينهم" وهي سيدة من سيدات مصر الطيبات التي كانت تسير في شارع الغورية وأصابها الإرهاب الغادر، مشيرة أن المرأة المصرية ست قوية لديها من الصبر والجلد ما يكفي للدفاع عن هذا الوطن، ومصر بها 50 مليون سيدة مصرية مثل السيدة حلاوتهم، يحبون بلدهم وهن خط الدفاع الثالث عنه.

وأعلنت الدكتورة مايا مرسي أن النجاح الذي حققه منتدي نوت خلال السنوات الثلاث من عمر المهرجان قد دفعنا للتفكير لنقل المنتدي إلي القاهرة، حيث من المقرر أن يتم تنفيذ المنتدي لمدة ثلاثة أيام ضمن حملة ال16 يوم من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة، وذلك في الفترة من 25 نوفمبر إلي 10 ديسمبر القادم، كما أشارت إلى أن المجلس يحتفل هذا العام بمرور مائة عام علي يوم المرأة المصرية فى شهر مارس القادم، وسوف يحتفل المجلس على مدار 16 يوم بهذه المناسبة وسوف يتم تخصيص يوم في جميع الفروع يحمل اسم منتدي نوت.

وأضافت أن المجلس أطلق «الكود الأخلاقى للمرأة فى الإعلام»، ويتضمن ضوابط مهنية وأخلاقية لتناول قضايا المرأة فى الإعلام"، متمنين أن تتضمن فعاليات المنتدى حوارات حول هذا الكود، موضحة أن المجلس رصد أكثر مسلسل درامي نجح في تحقيق ما جاء في الكود الأخلاقي من خلال آراء النقاد والجمهور هو مسلسل "أبو العروسة" الذى يحمل رسائل اجتماعية هادفة تعيد الصورة الجميلة لمصر وشعبها.

 مشددة أنه على المجتمع رفض الأعمال الدرامية التي تنشر العنف والبلطجة، داعية صناع الدراما إلى الاستفادة من نجاح تجربة مسلسل أبو العروسة وتكرارها مشيرة إلى أنه ربما تكون أفلام العنف والبلطجة تحقق أرباحًا مادية كبيرة، ولكن في المقابل تدمر المجتمع وقيم الترابط الأسري، لذلك لابد أن نتوقف عن تقديم مثل هذه الأعمال .                                       ورحبت السفيرة ميرفت التلاوي رئيسة مجلس أمناء مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة بالسيدات المشاركات من أسوان الجميلة، متوجهة بالشكر إلى الدكتورة عزة كامل علي كل الجهود التي تقوم بها من أجل الخروج بشكل مشرف للمهرجان، وأكدت علي أهمية هذه الندوات والعصف الذهني الذي يقام علي هامش المهرجان السينمائي للتعرف علي قضايا المرأة ومناقشتها.

 وأكدت أن المرأة تقوم بدور فاعل داخل أسرتها ومجتمعها ووطنها، وهي المسئولة عن جميع أفراد أسرتها علي مدار الحياة ، ودعتهن إلى العمل والمشاركة وعدم التنازل عن هذا الحق.

 يذكر أن المنتدى يتضمن عدة جلسات لمناقشة سلم وأمن المرأة من خلال عرض رؤي عالمية مشتركة، ودور القوة الناعمة فى سلم وأمن المرأة و جلسة أخرى.