فرحة ممتزجة بقلق بين طلاب أولى ثانوي بعد استلام التابلت

فرحة ممتزجة بقلق بين طلاب أولى ثانوي بعد استلام التابلت
الأحد, 17 فبراير 2019 17:33
كتبت- نرمين عِشرة:

فرحة ممتزجة بقلق انتابت طلاب الصف الأول الثانوي في مختلف المحافظات بعد تسلم التابلت الذي وفّرته وزارة التربية والتعليم لهم مجانًا للدراسة والامتحان عليه.

وبابتسامة حذرة، أعرب طلاب أولى ثانوي عن سعادتهم باستلام التابلت وإدخال التكنولوجيا الحديثة في العملية التعليمية ما يطفي عليها المتعة، إلا أنهم متخوفين من كيفية أداء الامتحانات عليه وقلقين من تعطله أثناء اللجان.

وذكر الطلاب أبرز تخوفاتهم التي تتمثل في كيفية استخدام التابلت واحتمالية تلفه أو تعطله وكيفية أداء الامتحانات عليه، وحالة انقطاع شبكة الإنترنت بشكل مفاجئ أثناء الامتحان.

وأبدت هدى إبراهيم، طالبة بالصف الأول الثانوي، سعادتها باستلام التابلت الذي وصفته بالرائع ذو الشاشة الكبيرة، معربة عن قلقها وتخوفها من عدم معرفة آلية التعامل معه ولا كيفية أداء الامتحان عليه.

وعبرت إنجي السيد، طالبة بالصف الأول الثانوي، عن تخوفها من نظام الامتحانات الجديد، مشيرا إلى أن امتحانات الفصل الدراسي الأول كانت صعبة وتعتمد على الفهم في حين أنها اعتادت الحفظ وكانت تدرّب نفسها على امتحانات السنوات السابقة.

ووصف علي طه، طالب بالصف الأول الثانوي، التابلت بالجيد والمريح في التعامل وأنه دخل على بنك المعرفة واطلع على المواد التعليمية ووجدها سهلة الفهم وشيقة للغاية، ولكنه ما زال متخوف من الامتحان عليه وقدرته على الحل السريع عليه حتى لا يضيع وقت الامتحان.

ونوّهت ندى راضي، طالبة بالصف الأول الثانوي، بأنها تخشى من انقطاع شبكة الإنترنت أثناء الامتحان أو تعطل التابلت في اللجنة، موضحة أنها سعيدة بالتابلت ولكن ينتابها بعض التخوفات بشأن الامتحان.

وأبدت سارة عمر، طالبة بالصف الأول الثانوي، سعادتها بالنظام الجديد وبالتابلت، واصفة التجربة بالممتعة والمسلية، مؤكدة أن الطلاب المصريين يستحقون التعلم بشكل أفضل مما هو عليه.

وأوضح هيثم محمد، طالب بالصف الأول الثانوي، أن نظام الثانوية المعتمد على التابلت والسبورات الذكية أسهل كثيرًا من النظام السابق، مشيرًا إلى أنه اطلع على بنك المعرفة ووجد فيديوهات متنوعة تساعده على فهم المعلومات وتحصيل المواد الدراسية.

وأعربت أروى يحيى، طالبة بالصف الأول الثانوي، عن سعادتها بتسلم التابلت الذي وصفته بالجميل جدًّا والنظيف والمريح لأن حجمه كبير كحجم كتاب المدرسة، موجهًا للوزير: "شكرًا بجد يا عمو طارق وربنا يديلك الصحة".

وبدأ توزيع أجهزة التابلت على طلاب الصف الأول الثانوي، يوم الاثنين الماضي، بمدارس 20 محافظة في جميع أنحاء الجمهورية.
والمحافظات التي بدأت التوزيع هي: الإسماعيلية وبورسعيد والسويس ومرسى مطروح وشمال سيناءوالوادي الجديد والأقصر وجنوب سيناء والبحر الأحمر وأسوان والفيوم وبني سويف وقنا والإسكندرية والقاهرة والمنيا وأسيوط وسوهاج والشرقية ودمياط.
وتُمثل هذه المحافظات المجموعة الأولى التي يتم توزيعها، على أن يتم التوزيع في بقية المحافظات من خلال المديريات تباعًا، طبقًا للخطة الزمنية للوزارة.
ويتم توزيع التابلت على طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي في المدارس الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى المعلمين وعدد من العاملين في المديريات التعليمية.
ويتوجه الطالب وولي الأمر لمكتب البريد المصري لسداد قيمة التأمين على التابلت 100 جنيه مصري، ويتوجه بعد ذلك إلى المدرسة للتوقيع على إقرار استلام الجهاز.
ويتيح التابلت للطالب مصادر معرفية عدة من خلال نظام إدارة التعلم على بنك المعرفة المصري، وسوف يجرى امتحان طلبة الصف الأول الثانوي على جهاز التابلت.
وإذا حدث أي عطل أو تلف للتابلت، يتوجه الطالب أولًا إلى إخصائي التطوير التكنولوجي في المدرسة، وإذا استمر العطل، على الطالب الاتصال بخدمة العملاء وسوف يقوموا بإرشاد الطالب للخطوات التي لا بد أن يتخذها لحل العطل.