نقيب الفلاحين: قرار خفض مساحات الأفدنة المزروعة بالقطن كارثي

نقيب الفلاحين: قرار خفض  مساحات الأفدنة المزروعة بالقطن كارثي
الخميس, 14 فبراير 2019 20:33
شيماء عمار

استنكر عماد أبو حسين، نقيب عام الفلاحين الزراعيين، قرار وزير الزراعة بشأن انخفض مساحات القطن هذا الموسم إلى 200 آلف فدان، بعد أن كان الموسم الماضي 322 ألف فدان، واصفًا إياه بأنه يعمل على إندثار زراعة القطن بدلًا من التوسع بها. 


ولفت أبو حسين، إلى أن الوزارة في السابق حددت زراعة محصول الأرز ترشيدًا للمياه، مستنكرًا هذا القرار لآن محصول القطن في الأساس موفر للمياه.


وأوضح  نقيب عام الفلاحين، أن الحكومة حددت سعر فدان القطن العام الماضي بـ2700  وجه بحري و 2500 وجه قبلي، مؤكدًا على أن الوزارة لم تأخذ الأمتار المحددة من الفلاح وتركته في مهب الريح.


 وتابع قائلًا " لو استمر هذا الوضع الحالي لن يزرع الفلاحين محصول القطن؛ نظرًا للخسائر الجسيمة التي يتعرض لها "،متسائلًا عن دور " الشركة القابضة للغزل والنسيج".


يذكر أن مصادر مسئولة بوزارة الزراعة  قد أكدت أن توجيهات الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة باستهداف زراعة متوسط مساحة 200 ألف فدان من القطن الموسم المقبل تأتي لخلق حالة من التوازن في السوق، وترك فرصة لتحقيق أرباح جيدة للمزارعين بخفض المعروض من الأقطان بعد أن شهد الموسم المنصرم أزمة في التسويق.