برلماني: نسعى للقضاء على الشهادات العلمية المزورة.. والوزارة لم تقدم جديدا

برلماني: نسعى للقضاء على الشهادات العلمية المزورة.. والوزارة لم تقدم جديدا
الأحد, 20 يناير 2019 18:45
كتب ـ مصطفى سيد:

قال النائب مصطفى كمال الدين، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إن تزوير الشهادات والأبحاث العلمية ليس وليد هذه الفترة، إنما متواجد منذ سنوات، مشيرًا إلى أن هناك محاولات عديدة من قبل البرلمان متمثلًا في لجنة التعليم لحل هذه القضية.

وأوضح "كمال الدين"، في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، أن وزارة التعليم العالي لم تقدم جديد لحل القضية من جذورها بل أن هناك تقصيرا وتخاذلا في بعض الأحداث، لافتًا إلى أن هناك بحوثا علمية مزورة أدت إلى ترقي أساتذة ومعيدي بعض الكليات خاصة في جامعتي قناة السويس والمنصورة..

وأضاف عضو لجنة التعليم بالبرلمان، أنه يجب التحقق من الأبحاث والشهادات العلمية التي تُقدم خاصة وأن هناك العديد من الأبحاث التي تخرج للعلن وهي مسروقة أو مزورة، مشيرًا إلى ضرورة عدم تكرار البحث في جامعتين مختلفتين حتى يتم الاستفادة من كافة الأبحاث.

يذكر أن النائب محمد العقاد، عضو مجلس النواب، قد تقدم بطلب إحاطة موجة لرئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي، وللدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، بشأن الشهادات العلمية المزورة والتي انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة.