وزيرة الصحة: بنك المعرفة سيحدث ثورة في التعليم الطبي

وزيرة الصحة: بنك المعرفة سيحدث ثورة في التعليم الطبي
الأحد, 16 ديسمبر 2018 14:27
كتبت- نرمين عِشرة:

أشادت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، ببنك المعرفة المصرى والمواد العلمية المتاحة مشيرة إلى أنه بدأ تدريب شباب الأطباء بدورات تدريبية عن القيادة من خلال المواد التى يتيحها مما سيحدث ثورة كبيرة في التعليم الطبي والإداري الصحى.

وأوضحت زايد أن وزارة الصحة تتعاون مع الدكتور طارق شوقى من خلال مذكرة تفاهم لإتاحة البرامج التدريبية على بنك المعرفة للأطباء بجميع المحافظات.

جاء ذلك خلال إطلاق مبادرة الكشف عن أمراض الأنيميا والتقزم والسمنة بين طلاب المدارس، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، اليوم الأحد، في ديوان عام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بحضور الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

ووجهت زايد الشكر لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى على الجهود العظيمة المبذولة لتصحيح المشاكل المزمنة في التعليم، وتوفير تعليم وصحة أفضل للطلاب، مشيرة إلى أنها تشرف بالتعاون مع الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى في المسح الشامل للطلاب بالمرحلة الثانوية (العام والفنى) للكشف عن فيروس (C) والأمراض غير السارية والتى تستهدف 3 مليون طالب حيث يتم العمل على ثلاث مراحل: الأولى بدأت في (9) محافظات في 1 ديسمبر ، والمرحلة الثانية في شهري فبراير ومارس، والثالثة شهرى مارس وإبريل، وتنتهى بنهاية العام الدراسى، وإجمالى الطلاب المستهدفين في المرحلة الأولى (1122000) طالب بـ (9) محافظات، وإجمالي عدد المدارس (1739) مدرسة بالإضافة إلى (467) معهد أزهرى، مشيرة إلى أنه تم توفير العلاج من خلال اللجنة القومية للفيروسات الكبدية، حيث كانت أعلى نسبة إصابة بمحافظة الفيوم.
وأضافت زايد أن وزارة الصحة تتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لعمل مسح من خلال الهيئة العامة للتأمين الصحى للأطفال بالمدارس الابتدائى بأخذ عينة من ثلاث مدارس تمثل الطبقات الاجتماعية المختلفة في الـ (27) محافظة، بعدد (1500) طالب في كل محافظة للكشف عن الأنيميا ، التقزم ، السمنة، مشيرة إلى أن المسح بدأ اليوم كما تم توفير إرشادات طبية للطلبة.
ولفتت إلى أنه بالتنسيق مع معهد التغذية سيتم إمداد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى بالإرشادات العلمية والطبية من أجل توصيل رسائل توعية صحية للطلاب وأولياء الأمور.