اليوم.. الليلة الكبيرة بمولد الحسين

اليوم.. الليلة الكبيرة بمولد الحسين
الثلاثاء, 01 يناير 2019 13:37
كتب- أحمد الجعفري:

يحتفل المصريون بمولد الإمام الحسين مرتين في العام، الأولى في ربيع الثاني، وتبدأ هذا العام من 25 من ديسمبر وتنتهي بالليلة الكبيرة اليوم الأول من يناير بينما المرة الأخرى في الثالث من شعبان، علمًا بأن تاريخ استشهاده رضي الله عنه كان في العاشر من محرم لسنة 61 للهجرة في العراق.

وبينما يتفنن العالم في طرق الاحتفال بأعياد رأس السنة، تكون القاهرة على موعد آخر من الاحتفالات، حيث تتحول على مدار أسبوع كامل الى بستان من الأحبال النورانية التي تزين السماء وتفترش الأرض بالأهازيج والأغاني التراثية.

ورغم صعوبة الأجواء والبرد القارس الذي ألزم الكثيرين منازلهم إلا أن مريدي الحسين وأحبابه لا يحول بينهم وبين إحياء مولد سيدهم أي عائق، فخرجوا كالأمواج من كل حدب وصوب يستقبلون مقامه، مرددين الأشعار والأهازيج التي تعيد عبق الزمن الجميل فتشعر الجميع بالدفء.

تنصب الخيمة الرئيسية الكبرى أمام الباب الأخضر، أكبر أبواب المسجد، المغطى بأقبية تشبه التي في المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، تخصص هذه الخيمة لجميع الطرق الصوفية، حيث تتخذ كل طريقة مكانًا خاصًا بها بداخلها استعدادًا لإحياء المولد، ويكون هذا كله تحت إشراف وزارة الأوقاف ومحافظة القاهرة بخلاف الرقابة والتشديد الأمني، خاصة أن هذه المنطقة من أكثر المناطق اكتظاظًا بالسائحين الأجانب.

وفي المقابل يتحول المسجد من الداخل إلى أعمدة لإلقاء دروس الوعظ والإرشاد من مشايخ الأزهر والصوفية يحيط بهم المصلون وطلاب الأزهر من المصريين والوافدين من الدول الإسلامية على رأسها الدول الآسيوية التي تشارك في الاحتفالات بصورة كبيرة، فضلاً عن حلقات الذكر والمدح التي تعقد بين جنبات المسجد وأطرافه .